هو
محرز

"أمك هي جمهورك الوحيد عندما يدير لك الكل ظهره" تلك الجملة التي هزت قلوب المصريين بعد كتابتها من قبل أحد رواد التواصل الاجتماعي تعليقا على الصورة الشهيرة للطفل الذي كان يرقص وتظهر والدته الوحيدة في الصورة تسانده وتشاركه فرحته.

الأم صانعة الرجال لم يتوقف دورها فقط عند مؤازرة طفلها وهو يرقص كما فعلت السيدة الفاضلة الموجودة في الصورة، ولكن هناك من صنعوا أساطير وذهبوًا بأبنائهم لكتابة التاريخ رغم المعاناة والحياة الشاقة في البدايات.

أعلن نادي مانشستر سيتي الإنجليزي تعاقده الرسمي مع اللاعب الجزائري رياض محرز، في مقابل 67 مليون يورو ليصبح أغلى لاعب عربي وأفريقي في التاريخ.

محرز حرص على أن تظهر والدته إلى جانبه في الفيديو الخاص بتوقيعه لبطل الدوري الإنجليزي اعترافًا بفضلها في لقطة تقشعر لها الأبدان.

 

"كنت أذهب إليها وأطلب منها تذكر الحافلة من أجل الذهاب إلى المران، وأنا في غاية الأسف لأننا لم نكن نملك الكثير من المال، لكنها كانت تعطيني الأموال بابتسامة رضا كبيرة، وكنت أصمم أن أخبرها أنني سأرد كل هذا عندما أكون لاعب عالمي".

بهذه الكلمات تحدث فيها رياض محرز، لاعب منتخب الجزائر عن أمه أو ملهمته للوصول إلى ما وصل إليه اليوم.

إبراهيم أفيلاي

الشاب الهولندي صاحب الأصول المغربية، لم يجد أهم من والدته ليصحبها معه ويلتقط الصور التذكارية وسط ملعب "كامب نو" التاريخي، بعد انتقاله في 2010/2011 لنادي برشلونة الإسباني عملاق الكرة في العالم أنذاك رفقة المدرب بيب جوارديولا.

كريستيانو رونالدو

نجم الكرة العالمية ومحطم الأرقام القياسية، لا يحضر تكريم أو يفتح له باب من أبواب المجد إلا ووضع والدته على رأس كل هؤلاء.

"لقد كنت أريد الإجهاض ولكن الطبيب رفض ذلك لعدم وجود أسباب طبية".

"لقد عدت إلى البيت وحاولت القيام بذلك بنفسي لقد ركضت حتى وقعت من التعب ولكن الأمر لم يحدث فقررت الاحتفاظ به".

هكذا قالت السيدة دولوريس والدة النجم البرتغالي حيث عانت كثيرًا من الفقر وضيق العيشة وعملت في المنازل وطاهية للطعام وتحملت حتى جاءت اللحظة التي أصبح نجلها أشهر مشهور في حول العالم.

 

 

 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك