فتاوى المرأة
معاشرة المرأة لزوجها عقب مدة الحيض

أرسلت سيدة سؤالًا لدار الإفتاء المصرية، قالت فيه "أنا فتاة عندي 27 عامًا، كانت تأتيني الدورة الشهرية من 5 إلى 6 أيام، وبعد ولادتي أصبحَت الدورة غير منتظمة، وعندما بدأت بالانتظام أصبحْت بعد اليوم الـ6، وبعد أن يغلب على ظني الطهر أرى سائلًا لونه به بعض إحمرار يأتي مرةً أو مرتين في اليوم، أو يوم نعم وآخر لا، واستمر في رؤيته حتى اليوم الـ10 أو الـ12".

وتابعت: "فما حكم هذه الأيام من حيث الطهر وعلاقتي بزوجي؟". 

وأوضحت "الإفتاء"، عبر حسابها الرسمي، أن "ما تراه المرأة من سائلٍ به إحمرارٌ ويأتيها مرة أو مرتين في اليوم حتى اليوم الثاني عشر هو دم حيضٍ؛ لأن أكثر مدة الحيض شرعًا هي خمسة عشر يومًا، والأصل في ذلك قول السيدة عائشة رضي الله عنها للنساء (لا تَعْجَلْنَ حَتَّى تَرَيْنَ الْقَصَّة الْبَيْضَاءَ)، فلا صلاة على المرأة في هذه الأيام ولا يباشرها زوجها فيها".

أخبار قد تعجبك