كافيه البنات
الفيس بوك وسناب شات سبب انتحار فتاه

أقدمت طالبة، تبلغ من العمر 16 عاما، على شنق نفسها في منزلها بلانكشاير، بعدما تعرضت لمضايقات عادية من قبل أصدقائها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ووفقا لصحيفة "ميرور" البريطانية، فإن سيان ووترهاوس كانت تعيش حياة جميلة وهادئة حتى أتمت الـ16 من عمرها، وتلقت هدية "موبايل" في عيد ميلادها فأصبحت تمتلك حسابات لموقعي التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"سناب شات" لتتواصل مع أصدقائها.

كانت الفتاة تحافظ على هاتفها بشدة، وذات يوم تواصلت مع بعض أصدقائها القدامى من خلال التطبيقين، ولكنهم ضايقوها بشدة، فأصيبت بإغماء، وعانت من اكتئاب شديد، وتلقت العلاج في إحدى المصحات النفسية.

ولم يعلم أهل الفتاة نوعية المضايقات، التي تعرضت لها من قبل أصدقائها، ولكنها خرجت من المصحة، وكانت تستعد لحضور حفل عيد ميلاد صديقتها، وفي هذا اليوم شعرت والدتها بأنها ليست على ما يرام فطلبت منها إغلاق الإنترنت أو حظر كل الأصدقاء الذين يضايقونها ثم تركتها.

وأراد والد الفتاة أن يطمئن عليها فدخل غرفتها ليتفاجأ بأنها شنقت نفسها في الغرفة، وحاول إسعافها ولكن كل محاولاته باءت بالفشل.

وقال الطبيب الشرعي جيمس نيومان: "لا أستطيع تخيل مدى صعوبة هذه الكارثة، فالفتاة كانت محبوبة من قبل أهلها وتعرضت لمشاكل عادية يتعرض لها كل من في عمرها، ولكن بسبب طبيعتها الحساسة أصيبت بالاكتئاب وأقدمت على شنق نفسها".

 

أخبار قد تعجبك