صحة ورشاقة
دراسة: علاج انقطاع النفس أثناء النوم يحسن الحياة الجنسية

أفادت دراسة أمريكية صادرة عن كلية الطب بجامعة واشنطن بأن البالغين المصابين بانقطاع النفس أثناء النوم، قد تتحسن حياتهم الجنسية مع العلاج بما يعرف بالضغط الإيجابي المستمر لضخ الهواء.

واعتمدت الدراسة الأمريكية على الربط بين عدة دراسات طبية كثيرة منذ فترة طويلة بين انقطاع النفس خلال النوم والعجز الجنسي، حيث يرتبط انقطاع النفس لدى الرجال خلال النوم بصعوبة الانتصاب واستمراره وبالخلل في عملية القذف، بينما يكون عند النساء مرتبطًا بالجفاف المهبلي والألم عند الجماع، بحسب ما ذكرته "سكاي نيوز".

وفحص الباحثون المشرفون على الدراسة بيانات 182 رجلًا وامرأة تم تشخيص إصابتهم حديثًا بانقطاع النفس أثناء النوم، ووصف لهم جميعًا العلاج بالضغط الإيجابي المستمر لضخ الهواء. 

ووجدت الدراسة أنه بعد عام حدث تحسّن أكبر في جودة الحياة الجنسية لاثنين وسبعين مريضًا التزموا بالعلاج بالضغط الإيجابي المستمر لضغط الهواء بالمقارنة مع 110 أشخاص لم يواصلوا العلاج، فيما كان حجم التحسن بسيطا بالنسبة للرجال وملحوظا بشكل أكبر بالنسبة للنساء.

وقال الطبيب سيباستيان جارا، الذي ترأس الدراسة: "لا يعرف في هذه المرحلة لماذا رأينا مثل هذا التحسن الكبير في جودة الحياة الجنسية في النساء دون تحسن مماثل عند الرجال ولا سيما أن دراسات أخرى أظهرت حدوث تحسن لدى الرجال".

وأضاف: "رغم هذه النتيجة فإن العلاج بالضغط الإيجابي المستمر لضخ الهواء أثبت أن له فوائد صحية عديدة أخرى لدى الرجال ويجب تشجيعه".

كانت أبحاث عديدة أثبتت أنه إذا لم يتم علاج انقطاع النفس أثناء النوم بشكل مناسب فإن ذلك سيقود إلى النوم المفرط خلال ساعات النهار، ورفع خطر الإصابة بأزمات قلبية، علما أن البدانة غالبا  ما تسبب الإصابة بانقطاع النفس أثناء النوم.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك