امرأة قوية
الدكتورة هبة عبدالأمير

فتاة تستحق الثناء والتقدير برغم صغر سنها، فهي أصغر أخصائية في جراحة الدماغ والعمود الفقري في العراق والوطن العربي.

الدكتورة هبة عبدالأمير من بابل، بالعراق، دخلت كلية الطب جامعة بابل بعمر 15 عامًا، من مواليد 1985، دخلت كلية الطب بعمر 15 عاما، وحصلت على معدل عالي جعلها تكسب 3 سنوات، ما أهلها لدخول كلية الطب بعمرٍ صغير، وتخرجت من كلية الطب عام "2006- 2007" كأصغر طبيبة بالعراق.

وكانت أول عملية تقوم بها عملية فتح دماغ ورفع ورم سحائي دماغي، تقول: "حسيت بخشوع إنه الدماغ هذا المكون البسيط اللى هو عبارة عن خلايا وأنسجة، مجرد شيء بسيط بس بقدرة رب العالمين، لكن بما أنه رب العالمين  عطاني هذا الإحساس، حسيت انه أقدر أقدم به شيء أفيد الناس به".

وعن التحديات التي واجهتها أوضحت الطبيبة هبة: "دعم أهلي الكبير قلل التحديات، بس بشكل عام البنت باختصاص الجراحة هتواجه تحديات، في البداية كانت العمليات صعبة، بتحتاج عضلات أكثر ووقفة طول الوقت".

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك