أم صح
زينب مهدى

يعيش طلاب الثانوية العامة حالة من القلق والخوف، المسيطرة عليهم،خاصة عقب خضوعهم لعدة امتحانات بالآونة الأخيرة، التي شهدت اليسير والعسير منها، والتي من المقرر توقفها، لاستكمالها عقب عيد الفطر المبارك، ومن جانبه قدمت زينب مهدى، استشاري الصحة النفسية، والعلاقات الأسرية، عدة نصائح للآباء للتعامل مع أولادهم خلال تلك الفترة، وتوجيههم بشكل صحي.

وقالت "مهدي" خلال حديثها لهن بالنسبة لطلبة الثانوية العامة بشكل خاص كلمة موجهه لكل أم وأب ممنوع الجملة الفاشلة الشهيرة انه المرحلة دي مرحلة تحديد مصير هذا الكلام خاطئ بالكلية والثانوية العامة مرحلة مثل جميع المراحل التعليمية وعلي الاباء والامهات مراعاة الآتي:

1_ مراعاة نفسية الأبن او الابنة من خلال تخفيف الضغط عليهم عن طريق التوجيه السليم بأن النجاح لا يتوقف علي مرحلة بعينها بل مفهوم النجاح أوسع وأعمق.

2_البعد عن الترهيب وما يتعلق بكليات القمة، فمن الأفضل أن يختار كلا منهما ما يناسبه.

3- علي الأب والأم ان يثقوا بأولادهم، والبعد عن الجمل المحبطة، حتى لا يأثرون عليهم.

4- علي الوالدين عدم التدخل في رغبة اولادهم مثال لو حصل الابن علي مجموع 99٪ واراد أن  يدخل كلية الآداب مثلا أو الحقوق فما المانع من ذلك طالما هذه رغبته ببساطة المشكلة كلها في الموروثات الخاطئة وعدم فهم الحياة بشكل جيد لأن رحلة التعليم لا تقف، طيلة حياة الإنسان فهو خاضع للتعليم واكتساب الجديد ولكن للأسف الجمود الفكري عند بعض الوالدين يجعل الطالب مشوه نفسيا وغير قادر علي تكملة الطريق بنجاح.

 

أخبار قد تعجبك