رمضان
صورة أرشيفية

أوضحت دار الإفتاء المصرية عبر الصفحة الرسمية، ردًا على سؤال ورد إليها عن حكم استعمال "بخاخة الربو" و"الأنف" في اثناء الصوم، وإذا كان استعمالها يفطر فما الواجب على المريض في هذه الحالة.

واجابت عن ذلك ان استعمال كل من بخاخة الربو أو الأنف يفسد الصوم، لأن في استعمالهما إيصالًا للسائل إلى الجوف على هيئة رذاذ، وللمريض الذي لا يستغني عنها في أثناء الصوم أن يفطر، بل يجب عليه الفطر إن كان الصوم يضر به.

وتابعت: "انه يجب على المرء ان يقضي بعد ذلك إن كان مرضه طارئًا ويُرجى برؤه، فإن كان مستمرًّا، كالأمراض المزمنة وتلك المتعلقة بالشيخوخة ونحوها، فليس عليه قضاء ما دام العذر باقيًا، وإنما عليه أن يطعم مسكينًا عن كل يوم يفطر فيه وذلك حسب استطاعته المالية، ويمكن دفع القيمة، فإن كان فقيرًا حال وجوب الفدية عليه فلا شيء عليه وإن تيسرت حاله بعد ذلك.

أخبار قد تعجبك