كافيه البنات
ميجان ماركل والأمير هاري

حياة طبيعية عاشتها الأمريكية ميجان ماركل قبل زواجها من الأمير هاري ودخولها القصر الملكي، فكانت تتصرف كما تريد، وترتدي ما يحلو لها من أزياء، أما بعد زواجها من الأمير، السبت الماضي، فأصبحت مقيدة بقواعد صارمة تسري على جميع أفراد العائلة الملكية.

وبحكم تقاليد القصر الملكي، لم يعد مسموحًا لميجان القيام ببعض الأنشطة التي اعتادت القيام بها في الماضي بعد حصولها على لقب دوقة "ساسكس"، رصدتهم صحيفة "The Sun" الأمريكية، كالتالي:

1- التقاط صور "السيلفي":

لم تعد ميجان قادرة على التقاط صور "سيلفي" كما اعتادت مع معجبيها خلال الفترة التي كانت تمثل فيها، وسيتعين على ميجان أن ترفض فيما بعد.

2- الخروج بمفردها:

ستحاط دوقة "ساسكس" بالأمن المشدد في كل الأوقات، وبالتالي لن تستطيع الخروج أو التنزه وحدها.

3- استخدام مواقع التواصل الاجتماعي:

اختفت صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بميجان ماركل خلال الأشهر القليلة الماضية. بعدما تجاوز متابعيها 3 ملايين عبر موقع "إنستجرام"، وأصبحت الوسيلة الوحيدة لمتابعة أنشطة الدوقة وباقي أفراد العائلة الملكية هي صفحة القصر الرسمية بموقع "إنستجرام".

4- التصويت في الانتخابات:

على الرغم من أنها أصبحت مواطنة بريطانية، إلا أنه لا يحق للدوقة الانتخاب وفقًا للأعراف البريطانية، رغم عدم نص القانون على ذلك، فإنه يعتبر غير دستوريًا أن ينتخب أحد أفراد العائلة الملكية.

5- وضع طلاء الأظافر الداكن:

يعتبر البروتوكول الملكي أن طلاء الأظافر وتركيب الأظفار المزيفة إخلال بالآداب الملكية، وينظر إليها على أنها "غير لائقة"، وعند الحاجة إلى طلاء أظافرهن في المناسبات يمكن استخدام ألوان مقاربة للجلد فقط.

6- النوم قبل الملكة:

من القواعد الملكية أنه عند مشاركة منزل أو قصر مع صاحبة الجلالة، يعتبر نوم الضيوف في أثناء سهر الملكة غير لائق، لذا إذا أرادت الملكة السهر، ستضطر الدوقة إلى مشاركتها أيضا.

أخبار قد تعجبك