فتاوى المرأة
حكم لبس الباروكة بدل الحجاب في رمضان

 بعض النساء يرتدين الشعار المستعار فوق الحجاب اعتقادًا منهم أن ذلك لا يشوبه حرمانية، وأن وضع الشعر المستعار الباروكة على رأسها نوعا من الحجاب لأنها تقوم بوظيفته في ستر الشعر وإخفاء الشعر الحقيقي الذي يحرم إظهاره، وهناك بعض السيدات يرتدين الباروكة في رمضان اعتقادا منهم أن ذلك إخفاء للشعر.

أجابت عن ذلك، دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها، بأنه لا يجوز ذلك، لأن الهدف من تغطيه الشعر وهو عدم إظهار الزينة الذي لا يتحقق بلبس هذه الباروكة، فهي زينة في نفسها تستوجب الستر.

وذلك لا يليق بالفتاة المسلمة المحجبة أن تقوم بمثل هذا الدور، فإن ذلك قد يتنافى مع هيبتها وحشمتها التي يجب أن تكون عليها.

مستشهدًا بقوله تعالى "وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ" الآية 31 من سورة النور.

وأضافت دار الإفتاء، أن لبس الزوجة الباروكة لزوجها حلال ولا حرمة فيه، وأن تزين المرأة لزوجها إذا كان يتحقق بذلك فلا مانع منه.    

أخبار قد تعجبك