أم صح
حرمان الأبناء من التربية في جو أسري يفرز أطفال عدوانيين

قالت الدكتورة دعاء عبد السلام، خبيرة العلاقات الأسرية، إن مرحلة الطفولة مرحلة شديدة الحساسية للأطفال حيث إن الطفل يتأثر بكل شيء في البيئة المحيطة به، كما أن الأبوين يمثلان قدوة ونموذج يقتدي بهما.

وأشارت دعاء إلى أن الجو الأسري المناسب يتمثل في تواجد الأبويين والمشاركة الإيجابية في التربية والتوجيه، والتفاعل بشكل مستمر مع الطفل لكي ينشئ في بيئة متوازنة يشعر فيها بالانتماء.

وأكدت أن معظم الأطفال الذين يعيشون مع آباء مطلقين، يعانون من اضطرابات نفسية ومجتمعية وتتمثل أعراض هذ الاضطرابات في التبول اللاإرادي والكذب والجموح في بعض التصرفات كإقباله على إيذاء نفسه لإحساسه بأنه غير مقبول من المجتمع، نتيجة لغياب التربية المشتركة.

وأضافت أن الأطفال الذين يتم تربيتهم من طرف واحد فقط يمثلون خطرا كبيرا على المجتمع، حيث تظهر لديهم ميول عدوانية تجاه المجتمع، وهو ما يتيح الفرصة لاستغلالهم في الأعمال الإجرامية التي تدخل في طور الجنح والجنايات.

وشددت على ضرورة تماسك المجتمع المصري والالتزام بالعادات والتقاليد الشرقية، لوجود الكثير ممن يحاولون تدمير الهوية المصرية وتدمير أواصل الأسرة المصرية تحت مسمى الحريات.

أخبار قد تعجبك