كافيه البنات
الفتاة الهندية

تعاني الفتاة الهندية، ساليبونيزا، من ورم ضخم يغطي نصف وجهها، فجعل من حولها ينفرون منها ويخافون من مظهرها، غير أن والدها قرر التخلي عنها بسبب شعوره بالخجل.

"الناس يحدقون في وجهي ويقولون لي كلمات قاسية وجميع الفتيات في الحي تتجاهلني لأنني لا أبدو جميلة" بهذه الجملة عبرت الفتاة صاحبة الـ18 عامًا، عن معانتها، ورغبتها في إجراء عملية جراحية لإعادة مظهرها الطبيعي، بحسب ما ذكره موقع "ديلي ميل" البريطاني.

فقدان عينها اليمنى النتيجة التي وصلت إليها الفتاة المراهقة، بسبب تغطية الورم الليفي لنصف وجهها، ورغم تعرضها للإصابة بالعمى في العين الأخرى، إلا أن الأطباء حذروا من إجرائها العملية الجراحية.

تتعرض ساليبونيزا يوميًا للأذى النفسي من زملائها في المدرسة مما جعلها تتركها "في المدرسة ينادونني بالشبح، الجميع كانوا يسخرون مني، لذا قررت أن أترك المدرسة".

وأضافت: "إذا حصلت على بعض المساعدة في العلاج، أود أن أكمل دراستي وأريد أن أصبح معلمة".

ومن جانبه، قال الدكتور رافيشانكار ثاكور، وهو ممارس طبي في منشأة تديرها الدولة في الهند: "إن هذا النوع من الأورام يدمر الأعضاء ويمكن أن يهدد الحياة إذا لم يتم علاجها"، مشيرا إلى أنه يجب البحث عن طبيب جراح ليجري لها العملية في أقرب وقت ممكن.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك