هي
من بينها اعطائه الحرية.. 5 سلوكيات تحقق السعادة الزوجية

يقع على كاهل الزوج الكثير من المسئوليات، الأمر الذي يعرضه لضغوطات نفسية كبيرة، قد تؤدي إلى التأثير على الحياة الزوجية.

وهنا يأتي دور المرأة في التخفيف عن زوجها قدر المستطاع وتوفير جو ملائم في المنزل، ليحظى بالراحة اللازمة بعد عودته من العمل.

وأورد موقع "هابي وايفز" مجموعة من الإجراءات التي يجب على الزوجة اتخاذها، لتحويل يوم زوجها إلى يوم يخلو من الإرهاق والضغوطات ومنها كما ذكرها:

1- توفير هامش من الحرية:

عادة ما يصل الزوج إلى المنزل متعبًا ومرهقًا، ويكون بحاجة إلى الراحة والاسترخاء، لذا حاولي أن تتجنبي الضغط عليه بأحاديث قد تزعجه، أو أسئلة تتسبب في الضغط على أعصابه. وعوضًا عن ذلك وفري له جوًا من الهدوء والسكينة لكي تتمكني من التعامل معه على نحو أفضل بعد أن يشعر بالراحة.

2- التركيز على الإيجابيات:

إن كان زوجك في مزاج جيد لدى عودته من العمل، حاولي أن تعدي له وجبته المفضلة، أو تشاهدي برفقته برنامجه المفضل على التلفزيون. كما يمكنك إدخال السرور إلى قلبه عبر ابتسامتك وحديثك العذب معه.

3- اشكريه على جهوده:

من الطبيعي أن يحب المرء أن يحظى بتقدير وامتنان الآخرين على ما يفعله من أجلهم، لذا عبري عن شكرك وامتنانك لزوجك على كل ما يبذله من أجلك ومن أجل عائلتك، فعبارات الإطراء والثناء والشكر، عادة ما تحسن من مزاج المرء وتجعله في حالة نفسية أفضل.

4- استمعي لشكواه جيدًا:

عادة ما يرغب الرجل بالحديث عن مشاكله في العمل، لذا امنحيه هذه الفرصة واستمعي لما يقول جيدًا، وعبري له عن تضامنك ومساندتك له، واستخدمي له عبارات تشجيعية تساعده على التماسك في وجه أي مشكلة يواجهها.

5- اجعليه يضحك:

ليس من الضروري أن تتحولي إلى ممثل كوميدي لجعل شريك حياتك يضحك، بل يمكنك ممازحته بطريقة ما أو حضور برنامج أو فيلم كوميدي برفقته على التلفزيون، أو مقاطع مضحكة على الإنترنت.

أخبار قد تعجبك