رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"الحب والسند".. قصة آخر خطاب "رومانسي" لزوجة حسام غالي قبل اعتزاله

كتب: يسرا محمود -

06:34 م | الجمعة 11 مايو 2018

زوجة حسام غالي

بطولات وإنجازات رياضية اقتنصها "الكابيتانو" حسام غالي، خلال مسيرته الكورية، وسط دعم زوجته لميس أبوالفتوح الدائم له، الذي يدفعه لتطوير أدائه في الملاعب، وتخطي الأزمات الصحية و"الكروية" بقوة وثبات يليقان بتاريخه الرياضي. 

9 أكتوبر 2017، تاريخ آخر خطاب "رومانسي" وجهته "أبو الفتوح" لزوجها عبر حسابها على "فيس بوك"، تروى خلاله تفاصيل رحلتها مع قائد فريق كرة القدم بالنادي الأهلي، قائلة: "بقالي 11 سنة أعرف حسام، خبطت فينا الدنيا كتير واجهنا حاجات كتير وكبرنا وحلمنا مع بعض، وتروح وتيجى الأحلام و يفضل حلم كأس العالم مابيتغيرش، لأنها البطولة الأكبر والأهم بالنسبة لأي لاعب كرة".

إلحاح مستمر من "غالي" على زوجته، بالدعاء له بالمشاركة في بطولة كأس العالم مع المنتخب الوطني، وتحقيق الحلم "الأهم" في حياته، ليلقى دوما على مسامعها جملة: "لو حصل كده هيكون مسك الختام بجد"، وفقًا لما ذكرته في خطابها.

بسلاسة وشغف تتابع زوجة حسام غالي سرد مشاعرها على الجدران الإلكترونية، موثقة اللحظات التي مروا بهاطوال الـ90 دقيقة الفاصلة في مسيرة المنتخب المصري، أثناء مواجهته مع نظيره الكونغولي، في الجولة الخامسة من التصفيات بطولة كأس العالم 2018 بروسيا وتأهله، موضحة: "نزلت دموعنا وإحنا بنتفرج على الماتش سوا، فرحة حسام امبارح بالمنتخب وبالإنجاز إللي حققه صحابه خلتنى أفرح، بس عز عليا أوى إن حلمه يتحقق وهو مش فيه".

عبارات "رومانسية" اختتمت بها حديثها، مؤكدة على تفرد أداء زوجها، وقدرته على القيادة  اللاعبين، رغم عصبيته و"حميته" على "تيشيرت الأهلي"، مستطردة: "بطولة زى دى أكيد نقصها بطل زى حسام غالى".

وأعلن الكابتن حسام غالي اعتزاله في مؤتمر صحفي، إبريل الماضي، لتغالبه دموعه أثناء حديثه، قائلًا: "أنا خالص مش قادر".

وتقام مواجهة شرفية بين النادي الأهلي وفريق أياكس الهولندي، في مهرجان اعتزال غالي، مساء اليوم، على ملعب هزاع بن زايد، وسط تشجيع جماهير "الشياطين الحمر" ومحبيه في أنحاء الوطن العربي.