أخبار تهمك
صورة أرشيفية

قضت محكمة أم درمان في السودان، بالحكم على الشابة نورا حسين (19 عاما) بالإعدام شنقًا حتى الموت، وذلك بعد إدانتها بتهمة القتل العمد لزوجها.

وكانت نورا قتلت زوجها بعد اغتصابها أمام شقيقه واثنين من أبناء عمها، جاء ذلك على خلفية رفضها لإتمام الزيجة الأمر الذي استمر ثلاث سنوات منذ توقيع العقد وكانت الشابة تبلغ من العمر وقتها 15 عاما، وهو ما دفعها إلى الهروب إلى عمتها في ولاية سنّار بوسط السودان، إلى أن خدعها والدها بأنه ألغى الزيجة وطالبها بالعودة لتفاجئ الشابة بإتمام زفافها، وتزويجها قسرا من ابن عمتها، وهو ما دفعها إلى الامتناع عن زوجها لمدة 5 ليالي إلى أن أحضر زوجها شقيقه واثنين من أبناء عمها ليقيدوها له لمعاشرتها وهو ما يعد "اغتصاب زوجي"، ومن ثم حاول مرة أخرى في اليوم التالي بعد تهديده لها بالذبح بالسكين، فأقدمت الشابة على الدفاع عن نفسها بطعنه 5 مرات أردته قتيلا.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك