كافيه البنات
بعد سنوات من الآلام المبرحة.. قررت من الأطباء بتر ساقها

آلام مبرحة ظلت تعاني منها فتاة بريطانية في ساقها اليمني، إثر تعرضها لحادث، حتى قررت إنهاء معاناتها ببتر ساقها.

فمنذ عدة سنوات تعرضت فيكتوريا سنيل، ذات الـ26 عامًا، لكسور في ساقها اليمنى أثناء سيرها في الشارع، وخضعت لأربع عمليات جراحية، لكن الآلام لم تفارقها، وبينما كانت تنتظر العملية الجراحية الخامسة قررت بتر ساقها، بحسب ما ذكرته صحيفة "ميرور" البريطانية.

"لم يكن القرار سهلاً، إلا أنني ضقت ذرعًا بالعمليات الجراحية المتكررة التي لم تساعد في التخفيف من الألم" بهذه الكلمات علقت الفتاة العشرينية على تجربتها، مفضلة تجربة الأطراف الاصطناعية على العيش مع هذه الآلام.

وأوضحت فيكتوريا أنها لم تعرف كيف تعرضت ساقي للكسر: "كنت أمشي بشكل طبيعي في الشارع وسمعت صوت تحطم قبل أن ينتابني ألم شديد".

وبعد أن أجرت فيكتوريا بترًا لساقها، حصلت على ساق اصطناعية مكنتها من التنقل بحرية.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك