أخبار تهمك

"كيف ماتت الطفلة ميادة؟"، سؤال طرحه محمد شرف رئيس نيابة حوادث شمال الجيزة، أثناء التحقيق في الواقعة، والإجابة حسب ما ورد في تحريات الأجهزة الأمنية التي تسلمتها النيابة العامة صباح اليوم: "قتلت الطفلة بجرح ذبحي في من الجهة اليسرى في الرقبة، إثر استخدام الجاني سلاح أبيض (سكين)، وحاولت الضحية مقاومة الجاني، وتحركت خلفه لمسافة 3 أمتار، حتى سقطت جثة هامدة".

وذكرت التحريات أن الطفلة ميادة ماردونا، 4 سنوات، قتلت داخل حمام مسجد العمدة المكون من طابقين، الذي يقع في قرية برطس بمركز أوسيم، شمال محافظة الجيزة، مساء يوم السبت الماضي في الفترة الزمنية بين صلاتي المغرب والعشاء، حيث استغل الهدوء التام في القرية، واستدرج الضحية وهتك عرضها وذبحها وفر هاربا.

آثار الجريمة تجدها في حمام المسجد، فدماء الضحية على الجدران والأرضية، كما تجد آثار حيوانات منوية على ملابس القاتل، الذي ارتكب الواقعة بسبب الكبت الجنسي الذي يعاني منه لعدم اقترابه من زوجته التي تزوجها منذ عام، وأنجبت له طفلة تبلغ من العمر 10 أيام، طبقا لاعترافات المتهم.

المتهم "أحمد. ا" (25 سنة - عاطل)، حاول اختلاق واقعة سرقة للطفلة وقتلها، وقال أثناء مناقشته في بداية الأمر عقب ضبطه، إنه استدرج الضحية لقتلها لكن محقق النيابة حرز ملابسه الموجود بها آثار حيواناته المنوية، واعترف بهتك عرض الطفلة.

وسجلت نيابة حوادث شمال الجيزة اعترافات المتهم بالتفاصيل، واستعجلت تقرير الطب الشرعي الخاص بالضحية، تمهيدا لإحالة المتهم للمحاكمة الجنائية العاجلة، خلال أيام، بتهمة خطف بالتحايل، وهتك العرض، والقتل العمد، وحيازة سلاح أبيض.

أورق تلك القضية تضم: "تقرير الطب الشرعي المبدئي الخاص الإصابة التي لحقت بالضحية، تحريات المباحث، اعترافات المتهم، وأقوال أسرتها".

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك