امرأة قوية
اندريا ناليس

فازت أندريا ناليس، برئاسة الحزب الديمقراطي الألماني، والذي يعتبر أقدم حزب اشتراكي في ألمانيا، وبذلك تصبح أندريا أول امرأة ترأس الحزب في تاريخه، وبهذه النتيجة، يكون أكبر حزبين في ألمانيا للمرة الأولى بقيادة امرأتين، حيث ترأس المستشارة أنجيلا ميركل، حزب المحافظين.

ورصد "هن" في هذا التقرير أبرز المعلومات عن الحياة الأسرية لأندريا، ومكافحتها من أجل العمال في ألمانيا:

1- نشأت ناليس في بلدة ويلر غرب ألمانيا، وهي ابنة عامل بناء.

2- مطلقة ولديها بنت، تبلغ من العمر 7 أعوام، وتعتني بها والدتها.

3- تعاني ناليس من إعاقة في الحوض بسبب تعرضها لحادث سير منذ سنوات.

4- روت ناليس في سيرتها الذاتية التي نشرتها عام 2009، إنها كاثوليكية في الصميم، ولا تحبّ شيئا أكثر من عائلتها.

5- "الرجل الحقيقي الوحيد في الحزب الاشتراكي الديموقراطي" هكذا وصفتها صحيفة "بيلد" الألمانية الشعبية.

6- ترأست ناليس في الحكومة الألمانية السابقة، حقيبة العمل بالوزارة.

7- عملت على وضع حد أدني للأجور في أثناء توليها وزارة العمل، الأمر الذي اعتبره البعض بالثورة في ألمانيا.

8- فرضت قانونًا جديدًا للتقاعد، وهو يسمح بالتقاعد في بعض الحالات عند بلوغ العام الـ63 بدلًا من الـ67.

9- انتمت ناليس للهيئات الإدارية بالحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني منذ 20 عامًا.

10- بعد توليها رئاسة الحزب، أصبح يقع على عاتقها إعادة جمع أعضاء الحزب المنقسم.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك