أخبار تهمك
صورة أرشيفية

ألقت الشرطة النيجيرية، القبض على ما لا يقل عن خمس نساء في أجزاء مختلفة من ولاية "أوجون"، لبيعهن عملات النايرا خارج البنوك. ومن بين المشتبه بهم من جميع الإناث، تويين أليجى، كييند أكينبود، سونهى لطيفات، كهيند أولانروجو، وايانولوا شونكونى.

وفي بيان صدر يوم الأحد عن المتحدث باسم قيادة شرطة أوجون "أبيمبولا أوييمي"، أنه تم اعتقال المشتبه بهم في مناطق إيجيبو أودي، وساجامو وأبيوكوتا في الولاية خلال عملية سطو مشتركة نفذها عناصر الشرطة ومسؤولون في البنك المركزي النيجيري "سي.بي.إن"، يوم الخميس 12 والجمعة 13 أبريل على التوالي، حسبما ذكر موقع "صن نيوز أونلاين".

وأضاف الموقع، أن العملية تتماشى مع أحكام المادة 21 من قانون "سي.بي.إن" لعام 2007 التي جعلت من بيع النيارا القديمة جريمة يعاقب عليها القانون وهي عملة نيجيريا  قررت الحكومة تغييرها، لزيادة الضخ وتجديد العملة في أنحاء البلاد وجعل الفئات الصغيرة للعملة أن يتم تداولها في السوق.

وقال أوييمي، أن العديد من الفئات من أوراق نايرا، التي يبلغ مجموعها مليون ونصف، قد استردت من النساء، ولاحظ أنهن كنا يعرضن علنًا تجارتهن غير المشروعة في هذه الأثناء.

ووجه مفوض الدولة للشرطة أحمد إلياسو، نائب مفوض الشرطة المسؤول عن إدارة التحقيقات والمباحث الجنائية في الولايات "أمينو الحسن"، لبدء تحقيق شامل في أنشطة النساء المشتبهات بهدف جلب الآخرين المتاجرين ومقاضاتهم وفقًا لذلك، وحذر الحزب الشيوعي كذلك أفراد الجمهور من الكف عن أي عمل قادر على تلويث أو إساءة أو تدمير النايرا وهو أحد رموز هويتنا الوطنية. وأعرب عن استعداده للعمل مع جميع الوكالات الحكومية للقضاء على الجريمة والإجرام في الولاية.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك