هي
صورة ارشيفية

أثارت سيدة تدعى سارة حسن المصري، جدلًا كبيرًا على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بعدما نشرت تدوينة لها، أشارت فيها إلى بحثها عن عروس لزوجها، اقتناعًا منها بأنها تقوم بعمل خيري في بعض الفتيات اللاتي تأخرن في سن الزواج.

وقالت "المصري" في المنشور المتداول: "أنا مش مجنونة لأني عملت اللي مقتنعة وراضية بيه، لأني ساعدت بنت من العنوسة والفقر والجهل". 

كان للمنشور المتداول صدى كبير عند السيدات، اللاتي رفضن الفكرة، واتهموا المذكورة أعلاه بتحريض الرجال على الزواج الثاني، إلا إن الأمر كان بمثابة قشة تعلق بها بعض الرجال، المتطلعين للزواج الثاني، واصفين تصرف السيدة بـ"عين العقل".

فقال أحدهما: "أنا سمعت باللي عملتيه مع زوجك ولو اللى حصل ده زي ما أنتي بتقولي دون داوفع يبقى أنتي أعقل ست فى مصر أقسم بالله مش عشان أنا راجل والموضوع في مصلحتي أبدا والله، بس اللى عملتيه عين العقل هنيئًا لزوجك"، ليرد عليه الأخير: "أقل ما يقال عنك إنك مُحترمة". 

لم تتوقف مساندة "سارة" عند الرجال فحسب، بل امتدت إلى بعض السيدات، اللائي تبنين فكرتها، ووجدوها أقرب لكسب الثواب وراحة الزوج.

فقالت إحدى السيدات: "ربنا يثبتك أنتي معملتيش حاجه غلط أو حرام أنتي قوية جدًا ماشاء الله"، لترد الأخيرة قائلة: "ربنا يكتر من أمثالك يا بنتىي والله أنا نفسي أعمل زيك.. ومتضامنة جدًا معاكي وفكرت إنى أعمل حملة وبيدچ للموضوع ده".

أخبار قد تعجبك