رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

هي

قصة زوجان جمعتهما "التبرعات" في منزل.. وأعادتهما "فواتير الكهرباء" للشارع

كتب: آية المليجى -

05:50 م | السبت 31 مارس 2018

الزوجان

تسببت غلاء المعيشة في الحكم على زوجان بريطانيان بالعيش خارج منزلهما والإكتفاء بالمكوث داخل "كارفان" من الورق المقوى، نظرًا لعدم القدرة على إيجار المنزل والفواتير. 

فعندما التقت توني سوير، ذات الـ44 عامًا، حبيبها مارك هيلتون، 42 عامًا، للمرة الأولى كانا يعيشان في الشارع، فتزوجا وبفضل تبرع البعض لهما، تم منحهما منزل خاص في أحد مباني مدينة هيل، بحسب ما ذكرته صحيفة "ميرور" البريطانية.

وبعد مرور 42 يومًا توقفت التبرعات التي كانت تأتي إليهما، مما جعلتهم عاجزين عن دفع إيجار المنزل وفواتير الكهرباء والغاز والمياه، حيث اضطرا للعودة مرة أخرى إلى الشارع.

قالت الزوجة الأربعينية "الحياة قاسية، لقد عجزنا عن سداد فواتير الخدمات، لقد اعتقدنا أن الحياة بدأت تبتسم لنا، وتتحسن، لكننا الآن نعيش في نفس المكان كما كنا من قبل".

وأضافت "الطقس بارد حقا، إننا نتجمد، يجعلك ذلك تشعر باليأس والاكتئاب وكانه ليس لك فائدة في هذا العالم".

ومن جانبه، قال مارك، الذي يعيش في الشارع منذ عمر الـ13 عاما: "جاء إلينا رجل وقال لا ينبغي أن تكونا مشردين، وأعطانا درجتين فحسب"، مضيفًا "لكن، لا يبدو أن أحدا يهتم، إنهم يهتمون فقط بملء "بطونهم" في هذا العالم".

الكلمات الدالة