هو
رسالة خاطئة على

تطبيقات الهاتف المحمول، في عصرنا الحالي أصبح من الصعب الاستغناء عنها، فهي أساس تعاملتنا اليومية مع الأخرين، بل وزاد على ذلك أنها يمكن أن تساعد طرفين على الزواج.

تسببت إرسال رسالة خاطئة عن طريق تطبيق "واتس آب"، لامرأة تدعى لينا دالبيك 37 عامًا، ومايكل إيفانجلو، أن يتعارفا وتنتهي علاقتهما بالزواج.

وترجع التفاصيل عندما أرسل لها عن طريق الخطأ رسالة، ليذكر نفسه بأن يشاهد فيلم "جيرلز تريب" في صالة السينما، ولم يكن يتوقع أنه أرسل رسالة لشخص غريب، وذلك بعد أن طلبت منه هويه المرسل، وبعد مرور 4 ساعات فقط من مراسلة بعضهما البعض، حددا موعدًا للمقابلة.  

بحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية، تقابل مايكل مع لينا في أحد المطاعم في واترلو لتناول طعام العشاء، ثم تقابلا في اليوم التالي لتناول وجبة خفيفة في منتصف اليوم.

وبعد المقابلة شعرت لينا دالبيك، بإنجذاب تجاهه، فلم يكن يتحدث كثيرًا بسبب توتره، وكان ذلك رائعًا بالنسبة لها، واقتنع كلا من مايكل ولينا أن القدر هو ما جمع بينهما، ليقوم مايكل بعد مرور أسبوعين فقط، بالتقدم بطلب يدها.

وتزوج مايكل ولينا أمام 30 مدعوًا في حديقة موردن هاوس، جنوب غربي العاصمة البريطانية لندن، وأكدت لينا دالبيك، أن قصة حبها لزوجها تعطي درسا للجميع، وهي ألا يتوقفوا عن الإيمان بوجود الحب.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك