أخبار تهمك
زوجان يتركا طفلهما المريض ليستمتعا بعرض ديزني على الجليد

بلغ الإهمال حدا بأم بريطانية أن تركت رضيعها المصاب بجروح بالغة يعاني من الألم اثر إصابته بكسر في عظمة الفخذ وخرجت هي وزوجها لمشاهدة عرض "ديزني على الجليد".

وأقر مارك واتسون، 43 عاما أمام المحكمة بأنه وزوجته لورين دونان، 40 عاما كان قد قررا اصطحاب طفلهما البالغ من العمر 11 أسبوعا فقط إلى المستشفى لعرضه على الطبيب اثر سقوطه من فوق الأريكة وذلك في اليوم التالي من مشاهدة ديزني على الجليد.

ووافقت الزوجة على اصطحاب طفلتها 3 أعوام لحضور العرض الشيق بعد أن "أنفقت الكثير من المال على شراء التذاكر"، أما الرضيع فلم يعرض على الأطباء لبيان حالته الصحية إلا بعد ستة أيام من إصابته بكسر في عظم الفخذ اثر سقوطه على الأرض عندما تركته أمه للحظات.

اعترف الزوجان، وهما من مدينة جلاسجو باسكتلندا، بالذنب في المحكمة للإهمال المتعمد للطفل والإخفاق في طلب المساعدة الطبية حتى بعدما لاحظا أن الرضيع يعاني من الانزعاج والألم.

وقال النائب العام إنه في الأيام القليلة التالية كان الطفل يتقيأ بعد إطعامه، وعندها اقترحت الأم أخذه للطبيب لفحصه ولكن واتسون "أقنعها" بأن هذا غير ضروري، إلا أنهما لاحظا بعدها بيومين أن الساق اليمنى للطفل متورمة وبها كدمات، وهنا قررا الذهاب به إلى الطبيب ولكنهما قررا تأجيل ذلك ليوم واحد، وذلك لسبب رئيسي هو أن الأم اشترت بالفعل تذكرتين للذهاب لمشاهدة عرض ديزني على الجليد.

وأظهرت أشعة "إكس" وجود كسر في عظمة فخذه الأيمن واتخذ الطبيب ما يلزم لعلاج الرضيع، وبعدها ببضعة أيام اعتقلت الشرطة الزوجة وشريكها، بسبب الإهمال الشديد في علاج طفلهما.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك