أم صح
التأثير النفسي لتعدي المعلم على التلاميذ

حذر خبراء نفسيون من لجوء المعلمين إلى الاعتداء بالضرب على الطلاب لما لذلك أثارا نفسية سلبية للطفل المعتدى عليه.

من جهته، ذكر محمد هاني، استشاري الصحة النفسية والعلاقات الأسرية، لـ"هن"، أنه لابد من اختيار أساليب تربوية صحيحة في التعامل مع الطلاب مشيرا إلى أن الضرب دليل على ضعف شخصية المعلم، وعدم قدرته على السيطرة على الفصل.

وأضاف أن الضرب يؤدي إلى حدوث اضطرابات نفسية، وتبلد لدى الأطفال، وكره الطالب للمعلم والمدرسة وكره الذهاب إليها، لذلك منع التعليم المدرس من الإمساك بالعصا في المدارس.

وأكد استشاري الصحة النفسية، أن مشاهدة الطالب إحدى زملائه أثناء التعدي عليه بالضرب، يصبح الطالب في حالة ترقب دائمة، خوفًا من أن يتعدى عليه المدرس ايضًا بالضرب.

وأشار إلى أن المعلمين الذين يلجأون لضرب الطلاب ضعاف الشخصية، وليس لديهم خبرات في التعامل مع التلاميذ، وغير قادرين على السيطرة على الفصل، ويفتقد للمادة العلمية فهو غير متمكن من المعلومات التي يقدمها للطلاب، معللًا ذلك بأن المعلم المتمكن من مادته العلمية ولديه قدر كبير من المعلومات وقادر على جذب الطلاب، يستمع إليه التلاميذ للاستفادة من خبراته ومعلوماته.

أخبار قد تعجبك