صحة ورشاقة
اضطرابات النوم

تعاني بعض السيدات من اضطرابات في النوم، والمتمثلة في النوم لساعات طويلة متواصلة، أو صعوبة في النوم، ما قد يسبب الشعور بالقلق والعصبية، إضافة إلى الصداع الناتج عن التوتر.

وأفادت دراسة من كوريا الجنوبية، بأنّ أعراض انقطاع الطمث، تتسبب على الأرجح في اضطرابات النوم لدى بعض النساء.

وبحسب الدراسة، أفاد هيون يونج باك، من "معهد بحوث الصحة الوطني"، في تشونبوك، بأنّ اضطرابات النوم هي الشكوى الأكثر شيوعا، خلال فترتي ما قبل وما بعد انقطاع الطمث.

وأضاف الباحث، أنّ اضطرابات النوم مرتبط بتداعيات سلبية على الصحة، مثل البدانة وأمراض القلب والأوعية الدموية والوفيات ذات الصلة بالأورام والسكري والاكتئاب.

وبحسب ماجاء في "رويترز"، فإنه رغم أن التغيرات الهرمونية قد تؤثر على النوم، إلا أن هناك عناصر أخرى قد تلعب دورا في ذلك.

وأكدت الدراسة، أنه خلال فترة انقطاع الطمث وما بعدها، تكون النساء أكثر عرضة لمشكلات النوم، مثل الأرق والاستيقاظ أكثر من مرة خلال الليل، والاستيقاظ المبكر على غير رغبتهن، لكن لم توضح الدراسة ما إذا كانت أعراض انقطاع الطمث تساهم في اضطرابات النوم تلك.

وحللت الدراسة عبر استطلاع أجرته على 634 امرأة، تراوحت أعمارهن بين 44 و56 عاما، لمعرفة ما إذا كانت هناك صلة بين الأعراض الجسدية والنفسية لفترة انقطاع الطمث ومشكلات النوم.

وأثبتت الدراسة، عبر أسئلة أجرتها لقياس جودة النوم والتعرق الليلي وغيرها من الأعراض الجسمانية والجنسية والنفسية المرتبطة بفترتي ما قبل وما بعد انقطاع الطمث، وبحث الفريق أيضا الاختلافات بين النساء من حيث العمر ومؤشر كتلة الجسم والأمراض المزمنة والتدخين والحالة الاجتماعية ومستوى الدخل والتعليم والبطالة والنشاط الجسماني والاكتئاب والتوتر.

وتوصل الباحثون من خلال الدراسة، إلى أنه في المجمل تبين أن 19% من النساء اللائي شاركن في الدراسة، تحدثن عن اضطرابات في النوم، وارتفاع في ضغط الدم والكوليسترول، كما كن أكبر سنا وغير مدخنات وأقل في مستوى التعليم، وأكثرهن كنّ دون زوج أو رفيق وأكثر عرضة للاكتئاب والتوتر.

أخبار قد تعجبك