هي
المقابلة الأولى

"البسي أحسن حاجة عندك.. العريس جاي الليلة.. خليكي واعية ومتسأليش على كل حاجة، وسيبيها لحد ما ربنا يتمم على خير".. كلمات قد تلقيها العديد من الأمهات على بناتهن قبل المقابلة الأولى مع المُتقدم لخطبتهن، اعتقادًا منهن بأن تلك النصائح ستسير المقابلة على ما يرام.

فالعديد من الفتيات يُفضلن زواج الصالونات، والشباب أيضًا، الذي يعتمد على تدخل الأهالي من البداية، والمقابلات الرسمية، التي تكون أشبه بالامتحان للعروس.

وعلى هذا الجانب، تقع العديد من الفتيات في حيرة عند المقابلة الأولى، هل تستمع لكلام والدتها التراثي إلى حد ما؟، أم تقوم بطرح الأسئلة التي تضمن لها المعرفة الكافية بالشخص المُتقدم إليها؟.

  • "اتكلمي في الأمور اللي ممكن تخرب البيت بعد كدة"

هكذا علقت زينب مهدي، استشاري العلاقات والمعالج النفسي، مؤكدة أن أغلب الفتيات يعتمدن على الاسئلة النمطية خلال المقابلات الأولى، اعتقادًا منهن أن البقية ستأتي خلال فترة الخطوبة، أو حتى عقب الزواج.

وأضافت "مهدي" خلال حديثها لـ "هُن" أنه لابد من الدخول في الأمور العميقة كالسؤال عن منزل الزوجية، عمله بالتفصيل، عن عائلته وطريقة تعاملهم سويًا، التعمق في شخصيته من خلال النقاش في الأمور الشخصية.

وأوضحت استشاري العلاقات، إن أغلب الشباب والفتيات أيضًا يعتمدون على التزييف وتزيين الكلام لذا عليكِ الدخول بطرق غير مُباشرة كحركات عيناه، وايماءاته، حتى تكونين على علم بكافة الأمور، مشيرة إلى أن على الفتاة أيضُا عرض مميزاتها وعيوبها أمامه واعطاءه حق التفكير والاختيار، قبل البدء في الخطوات الرسمية.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك