صحة ورشاقة
صورة أرشيفية

قالت الدكتورة سحر سرور العجمي، استشاري التغذية العلاجية وعضو الجمعية المصرية العربية للتغذية الصحية والعلاجية، إن الجهاز المناعي يتأثر سلبا بسوء التغذية، والتغذية غير السليمة، كما يتأثر بشكل إيجابي إذا كانت التغذية سليمة.

وأضافت أنه "حتى نضمن الحصول على جهاز مناعى قوي يجب أن نحصل على نظام غذائي صحي ومفيد حيث إن الجهاز المناعى يستطيع بقواه الذاتية إبعاد الميكروبات الدقيقة والجسيمات الغريبة التي تغزو الجسم".

وأوضحت أن التغذية السليمة لها دور كبير في منح الإنسان القدرة على التركيز والتعلم لأن الإنسان في كل مرحلة من مراحل حياته يحتاج إلى الطاقة التي تمكنه من التركيز والتفكير والتعلم وهذه الطاقة بلا شك تأتي من الطعام والتغذية السليمة.

وأضافت استشاري التغذية العلاجية إن صحة الإنسان تتأثر بأشياء عديدة منها سلوكياته الغذائية والرياضية والوراثة والبيئة وغيرها كما أن فرض بعض الامهات قيود على الأطعمة غير الصحية التي تسبب زيادة الوزن لدى الطفل عين الصواب لكن الحقيقة أنها فكرة غير صائبة بالمرة.

وأكدت أن سوء التغذية أو التغذية غير السليمة هي العامل الرئيس وراء ضعف الجهاز المناعي فالإفراط في تناول الحلويات مثلا يؤدى إلى الإخلال بالجهاز المناعي لأنها تقلل من قدرة كرات الدم البيضاء على التهام الميكروبات كما أن زيادة نسبة السكر في الدم تعتبر وسطا ملائما لنمو وتكاثر الميكروبات في حالة الإصابة بالعدوى.

أخبار قد تعجبك