رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

دراسة: التراجع في حمل النساء لمواليد جدد دليل على "الركود الاقتصادي"

كتب: ندى نور -

11:45 ص | الإثنين 26 فبراير 2018

تراجع المؤشرات الاقتصادية يرتبط بالخصوبة

أكدت دراسة اجراها مجموعة من العلماء في جامعات مختلفة، أن تراجع اعداد الحوامل في امريكا في الربع الثالث من 2007 كان مؤشر على الركود الاقتصادي، الذي صاحب الأزمة المالية العالمية في 2008، وذلك لتردد الأسر في انجاب الأطفال إذا لم يكونوا واثقين من تحسن الأوضاع الاقتصادية.

 وخرج الباحثون بهذا الاستنتاج  من خلال تحليل اساتذة الأقتصاد، أن العقد الأخير من القرن الماضي والعقد الأول من القرن الحالي، بدراسة، بشأن 109 ملايين مولود في الفترة ما بين 1989 و2016.

وأظهرت الدراسة انه على مدى فترة التسعينيات من القرن الماضي، والسنوات التي مرت من هذا القرن، حللت الدراسة أزمات الركود الاقتصادي لتجد أن انخفاض عدد الحوامل قبلها بنحو 6 أشهر مثل نمطا ثابتًا.

ووفقًا لما ذكرته "سكاى نيوز"، أكد الباحثون أن هذا المؤشر غير دقيق، وحتى القائمين على الدراسة يعترفون بذلك، ويرى عضو فريق الدراسة، أستاذ الاقتصاد في جامعة نوتردام، دانيال هنغرمان،  إنه لو أحصى المسؤولين عدد الحوامل في 2007 لتوقعوا الركود في 2008.

 

الكلمات الدالة