فتاوى المرأة
دار الإفتاء المصرية- أرشيفية

أجاز الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، الاحتفال بعيد الحب، في مقطع نُشر لقناة الدار على موقع "يوتيوب"، مشيرًا إلى أن الشرع لا يمنع تخصيص يوم للتعبير عن مشاعر الحب تجاه الآخرين.

وقال ممدوح في المقطع: "لا مانع أبدًا في الشرع أن تتفق الناس على أيام معينة يجعلونها خاصة لبعض المناسبات الاجتماعية، طالما لا تختلف مع الشريعة، مثل يوم تكريم الأم فلا مانع منه، ولا مانع أن نتخذ يومًا من الأيام كي يظهر كل شخص للآخر مشاعره نحوه وأنه يحبه".

وأضاف: "النبي في حديثه الشريف دعا الإنسان للإخبار صاحبه بحبه له إذا أحبه، بقوله (إني أحبك في الله)، ومفهوم الحب أوسع وأشمل من تلك العاطفة بين الرجل والمرأة على وجه الخصوص، بل هي مفهوم أعم فمن الممكن في هذا اليوم أن أعبر عن حبي لأولادي أو لصديقي أو لأهلي".

ووجه ممدوح رسالته إلى منتقدي الاحتفال بتلك المناسبات، بدعوى أن هذا يعود إلى "التشبه بغير المسلمين"، مؤكدا أن هذا الاعتراض "ليس صحيحًا لأن التشبه حتى يكون الإنسان متشبهًا لا بد عليه أن يقصد التشبه، لأن في اللغة العربية مادة التشبه على وزن تفعل، والتفعل معناه أن الإنسان يفعل الشئ وهو يقصد فعله وليس مجرد حصول الشبه في الصورة والشكل فقط يسمى تشبهًا، ثم أن أصل هذه الأشياء ذهبت وتناسها الناس وشاعت وصار يفعلها المسلمون وغير المسلمين، فلم تعد يلاحظ فيها أصولها غير الإسلامية لو كانت والاعتراض هنا ليس صحيحًا".

وختم حديثه بالتأكيد على ضرورة ألا يشتمل الاحتفال أي مخالفات للشريعة، موضحُا: "نحن نتكلم عن إظهار المشاعر في الإطار الشرعي بمظاهر وإجراءات من التهادي والكلمات اللطيفة، وكل هذا لا شىء فيه ما دام مقيدًا بالآداب الشرعية وسُمي عيدًا لأنه يعود ويتكرر وليس المقصود به كعيدي الفطر والأضحى".

وانتقد الإعلامي تامر أمين، فتوى دار الإفتاء المصرية، بجواز الاحتفال بعيد الحب، واعتبره "ليس من التشبه بالفرنجة"، في حلقة الأمس من برنامجه "الحياة اليوم"، على فضائية "الحياة".

وعلّق أمين على الفتوى، قائلًا: "إنتو مالكو، صحيح والله إيه علاقتنا بالفلانتين.. أنا إيه علاقتي بالفلانتين، وأنا رأيي إنه عيد مشبوه، كله قلوب ودباديب وحاجات شمال ما بحبهاش".

وطالب الدعاة والشيوخ بدار الإفتاء المصرية بعدم الإفتاء إلا فيما يستحق، مضيفًا: "اللي ودانا في داهية أننا نفتي في شواكل الدين ونترك صلب الدين".

أخبار قد تعجبك