أخبار تهمك
صورة أرشيفية

في واقعة غريبة من نوعها، أدلى الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، بتصريحات مفاجئة يطلب فيها من العسكريين إطلاق النار على النساء المتمردات في منطقة محددة.

وذكرت صحيفة "Cocounut Manila"، أمس، أن دوتيرتي قال خلال لقاء مع متمردين سابقين ينتمون إلى الجناح العسكري للحزب الشيوعي الماوي الفلبيني بينهم عدد من النساء: "قولوا للجنود الأمر الجديد: نحن لا نريد قتلكن… نحن سنطلق الرصاص على المنطقة التي من دونها أنتن لا تساوين شيئا"، حسبما ذكرت وكالة "سبوتنيك".

وأثار تصريح دوتيرتي استياء وغضب المنظمات الحقوقية النسائية، وبخاصة، مجموعة نساء غابريلا لحقوق المرأة، التي قالت إن الرئيس الفلبيني يدعو "الفاشيين من الجيش الشعبي الجديد إلى ارتكاب انتهاكات دموية لحقوق الإنسان".

كما انتقدت متحدثة باسم هذه الجماعة الحقوقية دوتيرتي بعنف، واصفة إياه بأنه "أخطر شخصية فاشية في الحكومة الفلبينية في الوقت الراهن".

وكانت الحكومة الفليبينية اتخذت إجراءات صارمة لمكافحة العنف ضد رعاياها في الكويت، بعد حوادث عديدة تسببت في مصرع خادمات، كانت أخرهن مقتل سيدة ووضع جثتها في "الفريزر"، الأمر الذي تسبب في موجة غضب شديدة عبرّ عنها رئيس الفيليبين، رودريجو دوتيرتي، خلال خطابه، أمس، الذي طالب فيه شركات الطيران التابعة لحكومته بإجلاء مواطنيها الراغبين في العودة إلى بلادهم خلال 72 ساعة، احتجاجا على ما وصفه بـ"التعامل غير الإنساني" مع الفلبينيين.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك