رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

من الموضة إلى الأغنام.. قصة عارضة ازياء تركية تركت المهنة لترعى الأغنام

كتب: ندى نور -

05:02 م | السبت 10 فبراير 2018

صورة ارشيفية

اختارت عارضة الأزياء التركية بيلون دهمن أن تعيش حياة بسيطة بعيدة عن الأضواء ومنصة الموضة ضاربة بعرض الحائط أسلوب الحياة الحديث والفاخر، أرادت عارضة الأزياء أن تخوض تجربة فريدة من نوعها، تركت بيلون عالم عرض الأزياء وجميع أزيائها في الماضي وانتقلت إلى قرية صغيرة تابعة لمدينة بودروم.

وضعت على شعرها الإشارب وارتدت الزي الريفي، وأنشأت لها مزرعة صغيرة وأحضرت الأغنام والدجاج وزرعت الفواكه والخضراوات العضوية، تجمع وتقطع الحطب تقضى يومًا كاملًا للعمل في المزرعة.

تعيش عارضة الأزياء في هذه المزرعة ترعى الأغنام وتحلب الماعز وتطعم الدجاج وتهتم بالزرع، تمتلك في مزرعتها الدجاج والماعز والأغنام، وطائر السمان، الببغاء، والقطط والكلاب والعديد من الطيور الأخرى التي تقضى يومها في رعايتها والاهتمام بها.

تخرج إلى الغابة لرعي الأغنام والماعز وتجمع الحطب في طريقها، وتعود إلى مزرعتها وتعتني بها وتجمع الخضراوات منها.

طوال فترة عملها في عرض الأزياء كان حلمها الذي تسعى إليه هو أن تنتقل للعيش في قرية وتستقر هناك لتعيش حياة هادئة وسعت لذلك حتى وصلت له.

وأعربت عارضة الأزياء،  عن سعادتها بحياتها الجديدة موضحة أن حلمها منذ عملت بمجال الأزياء كان دائمًا الاستقرار والعيش حياة هادئة، وهو ما حققته أخيرًا وأصبح أمرًا واقعًا.

ولا تبدو "دهمن" مفتقدة لحياتها القديمة كعارضة أزياء، وقالت أنها لم تعد تريد  الذهب، ولا المجوهرات، ولا الساعات، كل ما تريده هو ارتداء هذا الزي الذي ترتديه والاعتناء بحيواناتها وعيش حياة بسيطة، وروت راعية الغنم الحالية كيف ساعدتها حياتها الجديدة على الاعتناء بصحتها قائلة: "أتناول الطعام بشكل صحي هنا، وأقوم بزراعة الطماطم والفلفل، وأصنع الحليب واللبن". 

 ويعرف عن مدينة بودروم بجوها الذي ترتفع درجات حرارته جداً أيام الصيف ولكن بيلون لا تترك مزرعتها في جميع فصول السنة مهما حدث.

 

 

 

الكلمات الدالة