صحة ورشاقة
صورة ارشيفية

كشفت دراسة طبية أمريكية حديثة، عن تقنية جديدة لعلاج مرضى السكتات الدماغية، وذلك عن طريق إزالة الجلطات التي تعيق حركة الدم في المخ، وتقول الدراسة إن مرضى السكتات الدماغية يمكن إنقاذ حياتهم أو الحيلولة دون إصابتهم بالشلل عن طريق هذه التقنية.

وبحسب ماذكرته صحيفة "نيو إنغلاند" الطبية، أن الأطباء عادةً ما يكون لديهم وقت أطول مما كان يعتقد، يمكن خلاله إنقاذ خلايا المخ بتقنية إزالة الجلطات، وتحدث السكتات الدماغية بسبب جلطات دموية تمنع وصول الدم إلى أحد أعضاء الدماغ، مما يحرم الأنسجة من الأوكسجين الضروري لاستمرار عملها، ويؤدي إلى موت الخلايا في خلال وقت قصير.

وأجمع عدد من الأطباء أن خلايا المخ لا يمكن أن تصمد لأكثر من 6 ساعات دون أوكسجين، إلا أن الدراسة الجديدة تقول إنه يمكن إنقاذ هذه الخلايا خلال 16 ساعة من وقوع السكتة، وأكد الأطباء أن هذا سيساعد على علاج المرضى ويحميهم من الشلل أو الموت.

أخبار قد تعجبك