أخبار تهمك
صورة أرشيفية

أجلت محكمة الجنايات في الكويت النطق بالحكم على في اتهام رجل وامرأة بقتل طفلة الأخيرة ذات الـ5 أعوام وتعذيبها إلى 31 يناير الجاري.

وترجع تفاصيل القضية إلى شهر أغسطس الماضي، حينما تلقت الجهات الأمنية بلاغا من الأم ادعت فيه أن طفلتها بلا حراك نتيجة سقوطها، وحين حضر رجال الأمن تبين تعرض الطفلة للتعذيب، وعند التحقيق مع الأم أقرت أنها وابنتها كانتا برفقة صديقها الذي أقدم على ضربها حتى فوجئت بوفاتها، بحسب موقع "إرم نيوز".

وكشفت تحقيقات النيابة أن المتهم الأول اقترح على الأم قتل ابنتها بسبب ظروف إعاقتها، حيث إنها تقف أمام نزواتهما، ووعد المتهم الأم بالزواج منها وإنجاب أطفال آخرين عوضا عنها.

وأوضحت التحقيقات أن المتهم طلب من الأم إحضار الطفلة وتثبيتها في حضنها داخل السيارة، بينما قام هو بتعذيبها وضربها مدة ساعة بكل قوته وقاما الاثنين بضرب الطفل في زجاج السيارة وحرق يد الطفلة باستخدام ولاعة السجائر.

وطالبت النيابة العامة بتوقيع أقصى العقوبات على المتهمين وإنزال عقوبة الإعدام بحق ما اقترفاه في حق الطفلة، حيث عرض وكيل النيابة أثناء جلسة المحاكمة صور الطفلة وعلى جسدها آثار التعذيب وسط بكاء أمها المتهمة وعدد من حضور الجلسة.

وأفاد وكيل النيابة أن المتهمة بعد تعذيب طفلتها أخذتها إلى المسكن محاولة إخفاء معالمها جريمتها عن طريق غسلها وتغيير ملابسها وتغطيتها ببطانية والادعاء بسقوطها.

 

 

الكلمات الدالة