صحة ورشاقة
صورة أرشيفية

توصل باحثون من ألمانيا والدنمارك إلى أن النساء يعشن أكثر من الرجال بسبب الخصائص البيولوجية. 

واستند الباحثون في دراستهم على تحليل متوسط العمر أثناء تجارة الرقيق في جزيرة ترينيداد في الفترة ما بين 1498-1807 وأثناء انتشار وباء الحصبة في أيسلندا والمجاعة في أيرلندا والسويد وأوكرانيا، ليتضح أن النساء بقين على قيد الحياة لفترة أطول من الرجال في كل تلك المناطق، باستثناء جزيرة ترينيداد، بحسب ما ذكرته "سبوتينك".

وشكل متوسط العمر للرجال 18.17 عاما وللنساء 22.4 عاما خلال فترة المجاعة في أيرلندا في الفترة ما  بين 1845-1849، بينما كان الرجال والنساء يعيشون حوالي 38 عاما قبل المجاعة.

وفسر الباحثون هذه الظاهرة بالأسباب البيولوجية، دون إيضاح ميزة المرأة، ولاحظ الخبراء أن ارتفاع نسبة إنتاج التستوستيرون يقصر من عمر الرجل ويخل من عمل جهاز المناعة، في حين أن هرمون الاستروجين لدى النساء، على العكس لديه تأثير مضاد للالتهابات. 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك