فتاوى المرأة
محمود شلبي

أجاب الشيخ محمود شلبي أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، على سؤال إحدى المتابعات عبر صحفة دار الإفتاء المصرية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بشأن حكم ابتعاد الزوج عن زوجته لفترة طويلة، وطرحت المتسألة استسفار حول إجراء كتب كتاب من جديد.

قال أمين الفتوى ردًا على السؤال المطروح، حيث إن ذلك التساؤل يتكرر كثيرًا نظرًا للظروف الذي يتعرض لها الزوجين كسفر الزوج، أو إحداث خلافات بينهما، مشيرًا أن الأصل في الزواج هو المودة والمحبة بين الطرفين، وعدم الابتعاد الزوج عن الزوجة كثيرًا حتى لا يضر بهما.

وأضاف شلبي عبر الفيديو المُذاع على صفحة دار الإفتاء المصرية، أنه يجب على الزوج الإلتزام بحقوق الزوجة عليه، بالتواجد معها وعدم الابتعاد فترة طويلة، حتى لايؤثر ذلك على علاقتهما الزوجية، حيث إن الابتعاد بين الطرفين يكون ناتج عن سبب قوي، كالبحث عن عمل للزوج ليستطيع أن ينفق به على زوجته، مُعلقًا أنه يجب الاتفاق في تلك المسألة بين الطرفين قبل سفر الزوج.

واستكمل الابتعاد يمكن أيضًا أن يكون ناتج عن خلافات كبيرة بين الزوجين، لذا قد يكون هذا سبب قوي عن الفراق الطويل، حيث في حالة عودة الزوج من سفره، أو في حالة إجراء الصلح بين الطرفين، أن العودة بينهما لاتحتاج إلى كتب كتاب جديد، حيث إن الزواج الأول مستمر ولم ينقطع.

وأشار أمين الفتوي أنه هذا الوضع يختلف عن "الإيلاء"، وهو يعني قسم الزوج بعدم الاقتراب من زوجته، لمدة أربع أشهر أو أكثر من ذلك، حيث في حالة تضرر الزوجة ترفع أمرها إلى القاضي وهو يفصل بينهما.

الكلمات الدالة