صحة ورشاقة
ارشيفية

تعتبر الإنفلونزا الفرنسية فصيل جديد من أمراض الإنفلونزا القاتلة، وعانى الكثير من الناس في جميع أنحاء المملكة المتحدة خلال عيد الميلاد من الفيروس القاتل المسمى"الإنفلونزا الأسترالية" ولكن الأسوأ يمكن أن يأتي مع توقع إنتشار فيروس الإنفلونزا الفرنسية الذي أودى بحياة 30 شخصًا حتى الآن مما دفع وزارة الصحة إلى تحذير مراكز الصحة الوطنية NHS من هذا الفيروس.

وبحسب صحيفة "إكسبرس" البريطانية، أن أعراضه لا يمكن أن تظهر على حاملي الفيروس، ويمكن أن ينتشر بدون أي دلالات، وحذر الصيدلي مارفن مونزو من الإنفلونزا الفرنسية، قائلًا إنها من الممكن أن تنتشر دون أن يدري المُصابون بهذا، والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بتلك الإنفلونزا المميتة هم الأطفال، الشيوخ، النساء الحوامل، والأشخاص العرضة للأمراض.

وتابعت الصحيفة، يأتي هذا التحذير بعد أن قال وزير الصحة الفرنسي إن مرض الإنفلونزا سيستمر في الإنتشار في البلاد خلال الفترة المقبلة.

وتوقع مونزو أن تضرب الإنفلونزا الفرنسية المملكة المتحدة، حيث أصابت مئات الآلاف من الفرنسيين، ووصلت لمستويات وبائية، وذكرت تقارير أن هيئة الصحة الوطنية قد فشلت فى إعطاء العاملين فى المجال الطبى لقاح ضد الإصابة بهذه الإنفلونزا وسط تحذيرات بأن الوباء الفرنسى قد ينتشر في بريطانيا.

ومن أعراض الفيروس حمى مفاجئة، وصداع وإرتفاع في درجة الحرارة وآلام في الجسم. 

 

أخبار قد تعجبك