موضة وجمال
عرض الأزياء

رغم صغر سنها الذي لم يتجاوز 20 عاما، لكنها قدّمت مجموعة كبيرة من موديلات الفساتين لمتسابقات ملكة جمال المحجبات، وملكة جمال الكون، مصممة الأزياء "حبيبة أبوعلي"، عرف عنها الذوق الرفيع في تصميم الأزياء وتقديم موديلات جديدة تواكب الموضة الحديثة وتتماشى مع أحدث الخطوط العالمية.

تقول مصممة الأزياء حبيبة أبوعلي: "عشقت دنيا تصميم الأزياء منذ صغري، وكنت أراقب أمي وهي تعمل في الأتيليه الخاص بها، ومع الوقت أصبحت اساعدها في تصميم الملابس، حتى أصبح لي الخط الخاص بي والموديلات التي تميزت بها عن غيري".

وأضافت حبيبة أبوعلي: "سعدت كثيرا باختياري لتصميم 10 فساتين لمتسابقات ملكة جمال المحجبات، اللاتي سيقفن أمام اللجنة الختامية لاختيار من ستتوج ملكة للعام الثالث ومعها وصيفتين، ولأن الفتيات جميعهن محجبات، كان الهدف الأول أن أبرز أناقة وتميز كل واحدة، حتى أنفي فكرة أن المحجبات لا يناسبهن الفساتين السوارية".

وعلى مدار أسبوعين، تعرفت على المتسابقات وأخذت المقاسات للتصميم، واختارت الألوان من الباستيل الهادئة لتكون كل فتاة صاحب إطلالة بسيطة ومميزة، واستعانت بموديلات الكاب المتنوعة التي تضفي على الفتاة المحجبة تميز وأناقة لا تغفلها العين، تقول: "عند وقوف المتسابقات أمام لجنة التحكيم كنت في قمة سعادتي، كانت إطلالتهم أنيقة ومميزة وأعجب الجميع بها".

تستطرد مصممة الأزياء: "قبل مسابقة ملكة جمال المحجبات بأسابيع قليلة، قدمت أحد التصميمات اللاتي تخرج من حيز التكرار والنمطية إلى ملكة جمال الكون فرح صدقي، وكان بهدف حضور أحد المحافل الدولية، ولهذا وقع اختياري على أحد الموديلات الفرعونية لكن بلمسات عصرية تواكب الموضة، حيث كان التصميم عبارة عن مزيج من القماش الأبيض والذهبي معا، مزين ببعض الأحجار ذات اللون الأزرق لتكون رمز لنهر النيل، الفستان استغرق في تصميمة 18 ساعة من العمل المتواصل، لكن النتيجة كانت مذهلة للجميع، حيث أضفى التصميم على ملكة جمال الكون تميزا من نوع خاص، جعلها بمثابة ملكة فرعونية تخرج من كتب الحكايات إلى منصات العروض العالمية".

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك