هي
صورة أرشيفية

زار الفنان جميل راتب، الفنانة نادية لطفي في مستشفى المعادي العسكري، مع مدير أعماله التهامي هاني، ويعتبر هذا اللقاء الثاني الذي جمعهما، فرغم حالة الاثنين الصحية إلا أنهما استطاعا أن يلتقيان بعد اللقاء الأول في فيلم"بيت بلا حنان" عام 1976.

وكانت الفنانة نادية لطفي أصيب بوعكة صحية، دخلت على إثرها إلى مستشفى القصر العيني في أغسطس الماضي، وظلت بالمشفى لمدة 3 أشهر، ولكن زادت حالتها سوءًا مما استعدى انتقالها إلى مستشفى المعادي العسكري.

الكلمات الدالة