أخبار تهمك
صورة أرشيفية

نشرت سمية طارق الشهيرة بـ"فتاة المول" 3 مقاطع فيديو "بث مباشر"، تعلن فيه عن محاولتها الانتحار، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وقالت سمية، لـ"هن"، إنها كانت في حالة نفسية سيئة للغاية، دفعتها لتناول جرعة زائدة من دواء المعالج للاكتئاب، الذي كتبه لها طبيبها النفسي، لتنتقل إلى المستشفى عقب ساعة واحدة من نشر مقاطع الفيديو، بواسطة إحدى صديقاتها.

وأضافت "فتاة المول": "أنا روحت البيت من شوية، بعد ما الدكاترة عملولي غسيل معدة"، مشيرة إلى أنها حاليا بصحة أفضل الآن، رغم أنها لا تزال متعبة إثر محاولة الانتحار الفاشلة. 

وكانت سمية طارق أعلنت في "البث المباشر": "أنا حاولت كل المحاولات ووصلت لطريقة سد.. وكنت فاكرة إنى بحاول وبنجح لكن أحيانا بيجيلك رسالة تقولك كفاية محاولة"، مؤكدة: "أنا قولت ألحق الدقائق الأخيرة أحاول أقول فيها أي حاجة لأن أنا مش حيبقي عندي وقت أنا بموت دلوقتي وأعصابي سابت خالص وجسمي تقيل قوي مش قادرة أتنفس.. الدقائق الأخيرة".

يذكر أن "فتاة المول" نشرت صورة لها من داخل أحدى المستشفيات عبر "فيس بوك" روت معها تفاصيل واقعة التحرش، التي تعرضت لها في أكتوبر الماضي قائلة: "كلاكيت تاني مرة، في أكتوبر 2015 في واحد بمول الحرية اتحرش بيا وخرج بكفالة 100 جنيه، الشخص ده النهارده، ظهر لي فجأة وحاول يكلمني لما مديت عشان أبعد عنه، جري ورايا وضربني بالمطواة في وشي، سبب جرح غائر طوله 20 سم"، وعقب رفعها القضية قررت نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية برئاسة المستشار إبراهيم صالح المحامي العام الأول إحالة ملف المتهم بتشويه وجه "فتاة المول" للنيابة الكلية تمهيدا لإحالته لمحاكمة العاجلة أمام محكمة  الجنايات.