امرأة قوية
أمل حجازي

انضمت الفنانة اللبنانية أمل حجازي، بالأمس، إلى جروب Surviving Hijab، وهو ملتقى يجمع ما يزيد على نصف مليون محجبة من جميع أنحاء العالم على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وروت أمل تجربتها مع ارتداء الحجاب فور انضمامها لـ"جروب"، مشيرة إلى الصراع الداخلي المستمر الذي طالما راودها عند التفكير في اعتزال الفن والابتعاد عن الشهرة والأضواء، ما جعلها تتراجع عن قرارها عدة مرات.

تحول جذري حدث في يوم وقفة عرفة جعلها تقرر ارتداء الحجاب في اليوم التالي، بعد رفضها التام وعدم اقتناعها بضرورة ارتداؤه سابقًا، وتقول: "يوم عرفة قمت وصليت الفجر وبكيت ودعيت من قلبي وطلبت من ربنا بخشوع يا رب اهديني، قمت تاني يوم وكنت صايمة، وأنا بصلي العشاء جاتلي حالة ماجاتليش قبل كده ولقيت نفسي بجري وجبت إيشارب ولبسته".

وأضافت أمل أنها تشعر بالسعادة والفخر منذ ارتدائه، مؤكدة على تمسكها بالحجاب والتزامها بقرارها، قائلة: "أقسم بالله لو أدوني مال الدنيا مكنتش فرحت كده والله العظيم إني دلوقتي في قمة السعادة والفخر وحجابي والتزامي هم سر سعادتي".

ووجهت أمل حجازي رسالة إلى الفتيات اللاتي يفكرن في اتخاذ قرار الحجاب، مؤكدة: "مجرد ما الواحدة بتفكر كده يعني عندها الصراع ده وهتلتزم بإذن الله".

وتفاعلت الكثير من عضوات الـ"جروب" مع تجربة أمل حجازي، حيث أعربت بعضهن عن إعجابهن بأناقتها وجمال إطلالاتها عقب ارتداء الحجاب، كما توالت الدعوات بالتحلي بالقوة والثبات في مواجهة الفتن.

وكانت اللبنانية أمل حجازي قد فاجأت متابعيها في سبتمبر الماضي، عبر حسابها على موقع "فيسبوك"، بإعلان ارتدائها الحجاب واعتزال نوعية الفن الذي كانت تقدمه.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك