امرأة قوية
ذكرى ميلاد درية شفيق

يوافق اليوم 14 ديسمبر ذكرى ميلاد الباحثة المصرية درية شفيق، إحدى رائدات التنوير وتحرير المرأة المصرية، التي استطاعت الحصول على حق المرأة في الانتخاب والترشح. 

ويرصد "هن" أبرز 10 معلومات عن حياة "بنت النيل"، اللقب الذي صاحبها طيلة حياتها.

1- كانت ضمن أول فوج طالبات أرسلته وزارة المعارف المصرية للدراسة في جامعة السوربون بباريس على نفقة الدولة.

2- عند عودتها من فرنسا، رفض عميد كلية الآداب بجامعة القاهرة، آنذاك، تعيينها في الجامعة لأنها "امرأة".

3- أصدرت أول مجلة نسائية تهتم بتثقيف المرأة المصرية واسمها "بنت النيل".

4- في أواخر الأربعينيات، أسست حركة التحرر الكامل للمرأة المصرية، وعرفت باتحاد بنت النيل.

5- أسست مدرسة لمحو الأمية في منطقة بولاق.  

6- في عام 1951، قادت مظاهرة نسائية مكونة من 1500 امرأة اقتحمت بها مجلس النواب، للمطالبة بالنظر إلى قضايا المرأة. 

7- عند إعداد الدستور المصري في 1954، احتجت درية شفيق لعدم وجود امرأة واحدة بين أعضاء اللجنة، وأضربت عن الطعام مع بعض السيدات لمدة 10 أيام.

8- أصدرت عدة دوريات أدبية مثل مجلة "المرأة الجديدة"، ومجلة "الكتكوت الصغير" للأطفال.

9- ترجمت القرآن الكريم إلى اللغتين الإنجليزية والفرنسية. 

10- توفيت درية في عام 1975، إثر سقوطها من شرفة منزلها، وقيل إنها انتحرت بعد عزلة عاشتها لمدة 18 عاما. 

أخبار قد تعجبك