امرأة قوية
غلاف مجلة

اختارت مجلة "تايم" الأمريكية، النساء "كاسرات الصمت" اللاتي كشفن عما تعرضن له من تحرشات وانتهاكات جنسية ليكنّ "شخصية العام".

وترتبط الحركة بهاشتاج "أنا أيضا" الذي برز بعد ادعاءات بارتكاب المنتج الأمريكي هارفي واينستين انتهاكات جنسية.

وقال رئيس تحرير المجلة، إدوارد فيلسينثال لبرنامج توداي على شبكة "إن.بي.سي": "هذه أسرع حركة تغيير اجتماعي عرفناها على مدى عقود"، مضيفًا أن "الحركة بدأت بأفعال فردية شجاعة لمئات النساء وبعض الرجال الذين اختاروا أن يرووا قصصهم".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بين المرشحين ليكون شخصية العام هذه السنة أيضًا، بعدما حصل عليها العام الماضي.

وكان معظم الذين اختارتهم المجلة حتى الآن أفرادا، لكنها اختارت مجموعات في عدة مناسبات، فقد اختارت "مكافحي الإيبولا" عام 2014، بينما اختارت "المحتج" عام 2011 لتكريم المشاركين في الانتفاضات بالعالم العربي.