هي
صورة أرشيفية

أيدت محكمة استئناف أبوظبي في دولة الإمارات، اليوم الأربعاء، الحكم بالسجن المؤبد والإبعاد عن الدولة ضد أم متهمة بقتل ابنتها الرضيعة بعد ولادتها مباشرة. 

وأمام المحكمة نفت المتهمة رطم رأس رضيعتها عدة مرات وخنقها بقصد القتل العمد، وأوضحت أنها تعمل في إحدى الشركات الخاصة في عام 2014، مضيفة أنه في إحدى الأيام شعرت بآلام الولادة وقامت بتوليد نفسها ومع خروج الطفلة، ارتطم رأسها بالأرضية وحدث بها جرح بسيط، وذكرت أن دافعها الأساسي لكتمان حملها خوفها من فقدان عملها والاستغناء عنها، بحسب موقع "إرم نيوز".   

وأكد الطبيب الشرعي، أن الطفلة ولدت مكتملة النمو، وأن هناك آثار أظفار متعددة بالوجه وأسفل العينين ومقدمة الجبهة وبأعلى العنق، وكدمات بمقدمة الرأس والجانب الأيسر وعند الفك السفلي وحول الفم مع وجود كسور متعددة بعظام الجمجمة وزرقة شديدة في غشاء الشفتين، حيث تبين بالتشريح أن الوفاة جنائية حدثت بسبب كسور في الجمجمة باستخدام جسم صلب أدت لنزيف داخلي، وكان سبب الوفاة الرئيسي، كما ساهم الخنق بقتل الطفلة، بينما أشارت الأم إلى أنها لم تعرف شئ عن هذه الإصابات.

الكلمات الدالة