كافيه البنات
رنا الشاذلي

فتاة جامعية تميزت منذ الصغر بحب الموضة والاطلاع على أحدث الماركات العالمية، شجعتها والدتها ففصّلت ملابسها وفساتينها الملونة، لتصبح أول "فاشون بلوجر" في صعيد مصر. 

"كنت بشتري بكل فلوسي ملابس" هكذا عبرت رنا الشاذلي الطالبة بكلية الآداب جامعة قنا وصاحبة أول بلوجر في الصعيد، لـ"هن"، عن حبها للموضة والملابس، ومع ظهور الإنستجرام أرادت تصميم مدونة تضع فيها صور الأزياء والألوان التي ترتديها.

انتقادات كثيرة أتت إليها من سكان الصعيد لكنها استطاعت التصدي لها "في الأول كنت بضايق من الانتقادات، لكن تجاهلتها ومكنتش مقتنعة بكلامهم"، دعم مستمر من والدتها في نجاح البلوجر حيث مازالت تفصل الأزياء التي ترتديها "بنقعد نتفق مع بعض وفي الأغلب بتفصلي معظم ملابسي". 

مكان واسع خالي من التفاصيل والديكورات الكثيرة هو الأفضل بالنسبة للفتاة العشرينية للتصوير فيه، مستعينة بوالدتها وأصدقائها في التقاط الصور "لازم يكون الاستايل خارج الصندوق، ويعبر عن شخصيتي".

التخصص في دراسة تصميم الأزياء والسوشيال ميديا للاهتمام بتطوير البلوجر وأيضا تدشين قناة خاصة على اليوتيوب مهتمة بالموضة والأزياء، أحلام كثيرة تريد تحقيقها الفتاة العشرينية بعد الانتهاء من دراستها الجامعية.  

الكلمات الدالة