هي
صورة أرشيفية

اتهمت المذيعة لييان توييدن، التي تعمل في إحدى المحطات الإذاعية الأمريكية، عضوا بالكونجراس بالتحرش بها.

وصرحت لييان، خلال لقائها على قناة "كي إيه بي سي"، الخميس الماضي، أنّ السيناتور آل فرانكن عندما كان يعمل ممثلًا كوميديًا، قبلها بالقوة وﻻمس ثدييها في أثناء نومها عام 2006، خلال استعدادهما لتقديم عرض أمام القوات الأمريكية في الشرق الأوسط.

وأضافت لييان، أن فرانكن أصر على تقبيلها كنوع من التدريب على العرض، كما لامس جسدها عندما كانت نائمة على متن الطائرة العائدة إلى أمريكا، ما جعلها تشعر أنها مهانة ومحتقرة.

وقدم فرانكن اعتذارا بشأن الدعوى التي طالته، قائلا: "ﻻ أتذكر المقطع، لكني أقدم اعتذارا صادقا للييان، وأشعر بالاشمئزاز عندما أنظر إلى الصورة التي التقطت خلال العرض".

 

الكلمات الدالة