رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

نيلسون سيبولفيدا لـ"هن": الحرف اليدوية المصرية تحتاج لمواكبة الأسواق العالمية

كتب: إسراء جودة -

09:40 م | الخميس 16 نوفمبر 2017

نيلسون سيبولفيدا

تصميمات فريدة تنوعت بين الحلي والمنتجات الخزفية والملابس التراثية والسجاد والأواني وغيرها، تمكنت من جذب انتباه الكثير من الحضور لافتتاح المعرض الدولي للحرف اليدوية من المصريين والعرب، والأجانب لتنوع المصنوعات اليدوية المُتقنة المصنوعة بأيادٍ مصرية.

أهداف متعددة حملها زوار المعرض في يوم افتتاحه، فشمل الحضور بعض الوزراء والمشاهير الذين استهدفوا دعم المعرض والأسر المنتجة وأصحاب المشروعات الصغيرة، فيما دأب بعض مصممي الأزياء ومحبي الصناعات اليدوية من جميع أنحاء العالم على اقتناء قطع متفردة تلبي احتياجاتهم الفنية والإبداعية.

وحرص المصمم التشيلي الشهير نيلسون سيبولفيدا، على المشاركة في المعرض والتعرف على أحدث المعروضات وتقديم ورش لمحبي إتقان الفنون الخزفية، فضلًا عن مقابلة بعض الحرفيين من الرجال والسيدات الذين قد شارك في تدريبهم منذ ما يزيد عن خمس أعوام.

صدفة جمعت بين المصمم التشيلي المقيم في فرنسا، واثنين من المتدريبن الذين أشرف على تدريبهم، فاستحضر كلا منهم تفاصيل السنوات الماضية التي شهدت بداية تعلمهم فن صناعة الأواني الخزفية، فكان اللقاء حميميًا حين حاول "سيبولفيدا" الاطمئنان على أحوالهما والاطلاع على تطور موهبتهما والسؤال عن بعض الأشخاص الذين انطبعوا في ذاكرته طوال تلك الأعوام.

وأوضح نيلسون سيبولفيدا، لـ"هن"، أن الحرف اليدوية المصرية تمتاز بجودة الصنع والمهارات المتميزة للحرفيين وتعدد المنتجات، ولكنهم في حاجة لمواكبة الاحتياجات الفعلية للأسواق، بدلًا من ضياع مجهودهم في الكثير من المنتجات غير المطلوبة عالميًا.

وأكد "سيبولفيدا" أنه طوال الأعوام الماضية، استمر الكثيرون في الاستهلاك دون الالتفات إلى تطوير المهارات الإبداعية، قائلا: "قضينا فترات طويلة نستهلك ونستهلك حتى فقدنا أرواحنا وفقد الفنانون شغفهم وتواصلهم مع الطبيعة، ولكننا نحاول جاهدين لإعادة تلك الروح مرة أخرى".

وأبدى "سيبولفيدا" إعجابه ببعض الأواني الخزفية الآمنة على الصحة، مشيرًا إلى أنه سيتواصل مع الحرفيين لإسداء النصح إليهم من أجل تطوير منتجاتهم على نحو أفضل من خلال الورش التي سيعقدها في الأيام القليلة المقبلة.

يذكر أن نيلسون سيبولفيدا هو مصمم تشيلي الأصل، يقيم في فرنسا ودرس الفنون الجميلة، وعمل مخرجًا فنيًا في عدد من المجلات والعلامات التجارية العالمية، حتى قرر استكمال مشروعه الفني الذي يستهدف البحث عن مواهب فنية في مختلف الحرف اليدوية في عدة دول، منهم مصر وتونس والمغرب وبعض الدول الآسيوية.

الكلمات الدالة