صحة ورشاقة
صورة أرشيفية

بقدر ما تنشغل بعض النساء- وشركائهم- ببقعة جي G Spot وكيفية الوصول إليها لتحقيق درجة عالية من المتعة الجنسية لهن، بقدر ما تجهل الكثيرات منهن أي معلومات عنها أو لا تعرفن بوجودها أصلاً، ويشعر قطاع ثالث من النساء بالإحباط جراء محاولات عديدة فاشلة لاستثارتها.

إذا كنتِ إحدى أولئك النساء، إليك 4 أسئلة وأجوبة تقدم لكِ معلومات مبسطة حول G spot لمساعدتك على فهم المزيد عنها، والوصول إليها إن رغبتِ وشريكك في المحاولة:

ما هي بقعة جي؟

هي منطقة يفترض وجودها أعلى جدار المهبل، وتتميز بحساسيتها الشديدة للملامسة أو الضغط عندما تكون المرأة في حالة استثارة جنسية شديدة، بحيث توفر لها نوع مكثف من الرعشة الجنسية، وبالتالي درجة عالية من الاستمتاع الجنسي.

سميت هذه البقعة باسم G spot نسبة إلى الطبيب والعالم الألماني إرنست جرافنبرج Ernst Gräfenberg الذي قام باكتشافها عام 1944، وهي عبارة عن مساحة صغيرة بحجم عملة معدنية توجد على الجدار الأمامي للمهبل، وتقع على بعد مسافة تتراوح ما بين 5 إلى 8 سم من فتحة المهبل.

تكون هذه البقعة مجعدة الملمس وشديدة الحساسية، نظراً لكونها تحتوي على عدد كبير من النهايات العصبية.

هل توجد بقعة جي عند جميع النساء؟

لا توجد إجابة أكيدة عن هذا السؤال، إذ اختلفت آراء العلماء والأطباء عالمياً حول ذلك منذ اكتشاف جرافنبرج لها وحتى الآن، كالتالي:

1. الفريق الأول: يري أنها موجودة لدى جميع النساء، ولكن تختلف درجة حساسيتها من امرأة إلى أخرى وفقاً لعوامل عديدة منها العمر ودرجة الاستثارة الجنسية ووضعية ممارسة الجنس.

2. الفريق الثاني: يرى أنها توجد لدى بعض النساء فقط، وليس جميعهن.

3. الفريق الثالث: يرجح كون بقعة جي هي مجرد خرافة بنيت على مبالغات من بعض النساء، ويستند في ذلك إلى كونها لا يمكن رصدها من خلال الفحص الطبي أو أجهزة الأشعة.

 

ما أهمية هذه البقعة في حياتك الجنسية؟

يشكل الوصول للنشوة (الأورجازم) بوجه عام جزء واحد فقط من عملية الاستمتاع الجنسي، فهي تتضمن أيضاً الاستمتاع بالمداعبة والتقارب العاطفي والجسدي مع الشريك.

كذلك، يعد الوصول للنشوة عن طريق جي سبوت هو مجرد نوع واحد من أنواع الرعشة الجنسية لدى النساء، والتي سوف نتناولها تفصيلاً لاحقاً في مقال منفصل.

لذا، فلكِ مطلق الحرية في محاولة اختبارها والوصول إليها مع شريكك، ولكن لا تدعي ذلك يتحول إلى غاية مطلقة لممارسة الجنس، أو يسيطر على تقييمك للأداء الجنسي لشريك حياتك أو درجة استمتاعكما الجسدي سوياً، حتى لا تتحول من تجربة ممتعة إلى هاجس يعكر صفو حياتكما الجنسية.

كيف يمكن استثارة G spot؟

يمكن استثارة بقعة جي باستخدام الأصابع أو أثناء الإيلاج خلال ممارسة الجنس.

يمكنكِ كذلك أوشريكك تحسس منطقة جي سبوت أولاً على الجدار الأمامي للمهبل بالأصابع لتحديد مكانها قبل الإيلاج لتيسير استهدافها أثناءه.

إليكِ توصيف لأكثر الوضعيات ترشيحاً لاختبار رعشة G spot:

§ وضعية الجلوس ((Cow Girl: وفيها يجلس الشريك على كرسي أو حافة الفراش، وتجلس شريكته فوقه. تتيح هذه الوضعية إمكانية تبادل المزيد من المداعبات الجنسية بين الشريكين أثناء ممارستها، كما توفر درجة عميقة من الإيلاج.

§ الوضعية الخلفية العامودية (Doggy Style): قفي على ركبتيك وميلي إلى الأمام بحيث تستندين على يديك أيضاً ويكون نصفك الأعلى موازياً للفراش،، بينما يقف شريكك على ركبتيه، ويقوم بالإيلاج من الخلف داخل فتحة المهبل.

§ وضعية التقاطع (Reverse cowgirl): ويستلقي الرجل فيها على ظهره بينما تجلس شريكته أعلاه، بحيث يواجه هو ظهرها، وتتحكم هي في وتيرة الحركة فوقه.

ابحثا معاً عن G spot في رحلة متعتكما الجنسية، إن أردتما، فقد يقودكما البحث لعوالم مختلفة من الإثارة والمتعة، ولكن تذكري: رعشة جي سبوت هي نقطة واحدة فقط في بحر الاستمتاع الجنسي.

الكلمات الدالة