امرأة قوية
الحاجة منى

قد يكون غير مألوف امتهان المرأة لبعض المهن أو مشاهدة المرأة داخل ورشة، لاعتياد العمل بها من قبل الرجال، وظهر ذلك في عمل سيدة بحرفة تصنيع النحاس وتصميمه.

تعمل الحاجة منى السهيمي في هذه المهنة منذ 25 عاما، فهي تنفذ ما يطلب منها من تصاميم، كما أنها تصمم منتجات خاصة بها من النحاس الخالص على حد قولها: "مابنغشش حد".

وأشارت منى إلى أن المنتج يمر بعدة مراحل عند تصنيعه منها مرحلة النقش والتلميع واللحام، موضحة أن كل المراحل تتم يدويا دون استخدام أي نوع من الماكينات.

ووجهت السهيمي نصيحة لاختبار النحاس عند عملية الشراء، باستخدام المغناطيس، فتكون القطعة غير مكونة من النحاس الخالص عند انجذابها إليه.

وقالت منى إن هذه المهنة في طريقها للانقراض، مشيرة: "زي ما الخامات بتغلى الصنايعي كمان بيغلى".

الكلمات الدالة