زفاف
صورة أرشيفية

عُقد حفل زفاف حفيدة نائب رئيس الجمهورية السورية الأسبق، عبدالحليم خدام، على رجل الأعمال اللبناني منيف نعمة، في قصر جارنييه بالعاصمة الفرنسية "باريس".

وكلف عرس لارا جمال، 29 عاما، على الرئيس التنفيذي لمجموعة "منيف نعمة العالمية" للتجارة العامة والمقاولات، أموالا طائلا، حيث تصل تكلفة حجز القاعة بقصر جارنييه أو ما يسمي بـ"أوبرا فرنسا" مليون يورو، لاستقبال ألفي شخص، للتجاوز التكلفة الإجمالية للزفاف ملايين الدولارات.

وأطلت لارا بفستان أبيض واسع بلا أكتاف، وتميز بأنه ذو أكمام طويلة مزينة بورود "3 دي" صغيرة، ومزود بطرحة زفاف تمتد أمتار عدة، فيما اختارت الظهور بتسريحة شعر انسيابية.

 

وذكر موقع "روسيا اليوم" أن حفل الزفاف "الأسطوري" آثار تساؤلات السوريون بشأن مصدر تلك الأموال، خاصة أن النظام السوري أصدر في 2006 قرارًا بالحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة لخدام وزوجته وأولاده وأحفاده، ليعاد الحديث عن اتهامات الفساد الموجه إليهم، أبرزها استغلال نائب الرئيس السوري لمنصبه خلال سنوات حكم حافظ وجمع ثروة تقدر بمليارات الدولارات.

واتهم خدام وأولاده بدفن مواد مشعة انتهت صلاحية استخدامها في البادية السورية، بعد أن وصلت عبر مرفأ طرطوس في 1987، لكنهم نفوا أكثر من مرة مسؤوليتهم عن ذلك في ظل عدم وجود تحقيق محايد يبين الحقيقة.

يذكر أن رجل الأعمال منيف نعمة يقيم في باريس، أما العروس تعيش مع والديها في دبي، وحضرت إلى العاصمة الفرنسية لحضور حفل زواج ابنتها.

الكلمات الدالة