رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

اعترافات مثيرة لفتاة قتلت جدها: أفلام الرعب السبب

كتب: هبة الله حسين -

07:55 م | الخميس 09 نوفمبر 2017

صورة أرشيفية

تسبب مشاهدة أفلام أو مسلسلات الرعب في قسوة قلب مَن يتابعها أو تحولهم إلى أشخاص فقدوا رقة القلب وتحولوا إلى الشخصيات الذين يشاهدونها تأثرًا بأفعالهم وذلك يحدث في أحيان كثيرة.

هذا ما حدث مؤخراً مع فتاة أسترالية تملك من العمر 20 عامًا قررت أن تتحول إلى مجرم بعد التفكير في مقتل جدها وبررت ذلك الفعل الشنيع بمشاهدتها لأفلام الرعب والتي تأثرت بها بشكل كبير وجعلتها تقدم على هذا الفعل غير الإنساني، فأصدر القاضي حكماً بالسجن مدى الحياة عليها لطعنها جدها حتى الموت، إثر تأثرها بمسلسل رعب أمريكي، كما وصف القاضي الجريمة بأنها "وحشية وقاسية القلب".

وأوضح "كفين نيكولسون"، قاضي المحكمة العليا في ولاية أستراليا الجنوبية "إن الجريمة، التي ارتكبتها "بريتني دوير" عندما كانت بسن التاسعة عشر، هي جريمة شريرة ومقززة، وأن الشابة لاتزال تُشكل خطراً على المجتمع".

كما أضاف "جريمة القتل هذه تمت بوحشية وقسوة قلب، كما تم التخطيط لها بدم بارد دون انفعال". بحسب وكالة "أستراليان أسوشيتد برس".

ووصولًا للتفاصيل، انهالت الفتاة بـ 4 طعنات على جدها البالغ من العمر (81 عاماً) في منزله بمدينة أديليد العام الماضي من أجل سرقة مدخراته التي تزيد على 100 ألف دولار أسترالي (77 ألف دولار أمريكي)، فكان يحتفظ بها نقداً في ورشته.

وجاء في الأقوال أمام المحكمة "بعد طعنه، قامت الحفيدة بغسل الأطباق في منزل جدها خلال انتظار وفاته".

وقال محامي الفتاة خلال جلسةٍ في المحكمة الشهر الماضي"إن موكلته قالت إنها تأثرت في جريمتها بمسلسل رعب أمريكي، يحتوي على جرائم قتل، وجرائم أخرى مروعة".

الكلمات الدالة