أخبار تهمك
هندة عياري

عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل "فيس بوك"، دعم عدد من النشطاء، وعبروا عن تضامنهم مع قضيتها الأخيرة التي أعلنت عنها، متهمة طارق رمضان الداعية الإسلامي، وحفيد حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان، باغتصابها والاعتداء عليها جنسيا.

ودشن عدد من الحسابات هاشتاج "jesuishanda"، معلنين عن تضامنهم معها، وقال حساب: "علينا أن ندعمها، ونحمي شجاعتها"، فيما كتب آخر: "تلك قضية نسوية حساسة جدا، ونحن بحاجة إلى دعمها".

وكانت قد قدمت هندة عياري، رئيسة جمعية تعني بحقوق المرأة، شكوى إلى النيابة العامة في مدينة روان في شمال غرب فرنسا، باتهام طارق رمضان، الذي يبلغ من العمر 55 عاما، حيث ارتكب بحقها أعمال عنف، وتهديد.

وبحسب صفحتها الشخصية عبر "فيس بوك"، أعلنت أنها كانت "ضحية لشيء خطير قبل سنوات"، وأنها لم تكشف اسم المعتدي عليها بسبب "التهديدات التي وجهها إليها يومئذ".

وتابعت في الحديث: "لن أقدم تفاصيل حول ممارسته معي، التي عانيت منها كثيرا، من أعمال عنف وضرب عندما تمردت، واليوم أعلن أن رمضان هو الزبير".

وكانت الناشطة النسوية، التونسية الأصل، نشرت كتابا بعنوان "اخترت أن أكون حرة" في 2006، قالت فيه إنها تعرضت للاعتداء من داعية واعطته اسم "الزبير"، وروت كيف التقته بأحد فنادق باريس، على إثر حضور مؤتمر الاتحاد الدولي، بعد أن ألقى محاضرة، حسبما ذكر موقع "سكاي نيوز".

وبحسب ما أورد موقع "L'Obs" الفرنسي، أفادت صحيفة "لو باريزيان" يوم السبت، نقلا عن محامي الداعية الإسلامي،  ياسين بوزرو، أن تلك الشكوى من أجل الافتراء، على أن يتم إحالتها إلى المدعي العام في روان اليوم.

 

 

 

الكلمات الدالة